الأحد, 23 سبتمبر 2018

خبر : "أوريدو " تتصدّر قائمة العلامات التجارية الأكثر شعبية على مواقع التواصل الاجتماعي في السلطنة

الأربعاء 27 مايو 2015 04:35 ص بتوقيت مسقط

مسقط - الرؤية

صُنّفت أوريدو (Ooredoo) ضمن العلامات التجارية الأولى الرائدة عبر مواقع التواصل الاجتماعي في السلطنة من حيث المجموع الكلي للمتابعين المحليين في السلطنة برصيد يزيد عن 133 ألف مُتابع عبر موقع تويتر و9850 على حساب إنستجرام و187 ألف على صفحة الفيسبوك الخاصة بالشركة، إضافة إلى 4600 من المُشتركين في قناة الشركة على اليوتيوب و 8800 متابع على لينكدين. وقد تمكّنت أوريدو من تحقيق هذه المكانة البارزة من خلال اهتمامها الخاص بعُملائها ومتطلباتهم والتواصل معهم ومتابعة توجهات المُجتمع العُماني واحتياجاته، لتُصبح بذلك من الشركات المُفضّلة على قنوات التواصل الاجتماعي المُختلفة وتحصل على تأييد متابعيها وليصبح عملاؤها سفراء لعلامتها التجارية عبر مُبادرات تفاعلية مميزة ومُبتكرة.

وتعليقاً على هذا الإنجاز، قال رائد بن محمد داوود، مدير عام العلاقات الحكومية في Ooredoo : "يكمن سر هذا النجاح في المنهجية التي نتبعها في التواصل مع عُملائنا ومدى تفهمنا لتطلّعاتهم وتلبيتنا لاحتياجاتهم. فقد بُنيت قيمنا في أوريدو على الاهتمام بعُملائنا والتواصل معهم وتحدّي أنفسنا لنُقدّم لهم قيمة مضافة تنعكس إيجاباً على أسلوب حياتهم والذي تلعب مواقع التواصل الاجتماعي فيه دوراً رئيسياً ومُؤثّراً." وأضاف، "إن ما شهدته مواقع التواصل الإجتماعي في الآونة الأخيرة من ازدياد هائل في أعداد المُستخدمين جعل منها منصة مهمة وضرورية لتحقيق النجاح، الأمر الذي دفعنا للتركيز على تعزيز وجودنا بشكل مُميّز على صفحاتها. وباعتبار أن تلك المواقع التفاعلية تشهد نمواً مُطرداً ومُستمراً، ومع تزايد استخدام العملاء لها بهدف التواصل مع أصدقائهم وعائلاتهم ومُجتمعهم، سنبذ جهدنا للحفاظ على صدارتنا وعلى النهج الذي اتبعناه من خلال تقديم تجربة استثنائية وجديدة لعُملائنا."

وضمن جهودها في تصدّر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، كان لأوريدو السبق في استخدام مواقع التواصل الاجتماعي كوسيلة لتقديم خدمة استثنائية ونموذجية للعملاء، كما كان لها السبق أيضا في طرح خدمة تسديد الرسوم عبر صفحتها على الفيسبوك. كما كانت من أولى العلامات التجارية في السلطنة في الاستفادة من المواقع الاجتماعية الجديدة كالانستجرام والسناب شات للتواصل مع عُملائها وبالأخص فئة الشباب والتعريف بالمواهب العُمانية عبر موقع الانستجرام في مُسابقة فريدة من نوعها للتصوير الضوئي والتي تم تحويلها لاحقاً الى معرض للأعمال المُرسلة في بهو مُجمع مسقط جراند مول. وقد أطلقت الشركة أول وسم وطني في السلطنة باسم #عُماننا للتعبير عن ولائها وانتمائها إلى المُجتمع العماني، حيث حصد الوسم أكثر من 3500 من التغريدات. وتهدف Ooredoo من جملة المُبادرات هذه إلى التواصل مع العُملاء والمُتابعين وتعزيز ثقتهم بها عبر مُختلف الوسائل وتحفيزهم على تحقيق إنجازات أكثر والوصول إلى ما يتطلّعون إليه.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة 'ذا أونلاين بروجكت' المسؤولة عن صفحات أوريدو عبر مواقع التواصل الاجتماعي: " سعينا منذ بداية عملنا مع شركة أوريدو إلى تعزيز مكانتها كي تُصبح الأولى في السلطنة على صعيد الإعلام الاجتماعي. مع العلم أن التفوّق في المُتابعين بحد ذاته ليس الدليل الوحيد على النجاح، حيث يُعتبر التفوّق والتميّز في خدمة العُملاء والتواصل معهم هو الهدف الرئيسي الذي يجب الوصول إليه وهو ما حققته Ooredoo خلال مسيرتها الحافلة بالنجاحات والذي ساعدها في التربّع على القمة في صناعة الاتصالات."