الجمعة, 16 نوفمبر 2018

خبر : الهلال السعودي ضيفًا على بيروزي الإيراني ومواجهة قطرية خالصة في دوري أبطال آسيا

الثلاثاء 19 مايو 2015 03:08 ص بتوقيت مسقط

متابعة . أحمد السلماني

يسعى الهلال السعودي إلى العودة من طهران بنتيجة إيجابية عندما يحلّ ضيفاً على بيروزي الإيراني على استاد أزادي اليوم في ذهاب دور الـ16 من دوري أبطال آسيا لكرة القدم في حين تتجه أنظار الجماهير القطرية إلى المباراة التي ستجمع السد ولخويا في ذات الدور.

وستُقام مباراة الإياب بين الهلال وبيروزي في الرياض في 26 الجاري وسبق أن التقى الهلال مع فولاذ خوذستان الإيراني وبيروزي مع النصر السعودي في الدور الأول.

تأهّل الهلال إلى دور الـ16 بعد تصدّره المجموعة الثالثة في الدور الأول برصيد 13 نقطة، متقدّماً على السد القطري (10 نقاط) وفولاذ خوذستان (6 نقاط) ولوكوموتيف الأوزبكي (4 نقاط).

أمّا بيروزي، فحلّ ثانياً في المجموعة الأولى ضمن منافسات الدور الأول جامعاً 12 نقطة، بفارق نقطة خلف لخويا القطري، ومتقدّماً على النصر السعودي (8 نقاط) وبونيودكور الأوزبكي (نقطة واحدة).

واللافت أنّ بيروزي لم يتعرّض لأيّ خسارة على أرضه في الدور الأول من البطولة، ففاز في مبارياته الثلاث على استاد أزادي وسط حضور جماهيري كبير وصل معدّله إلى 72 ألف متفرج في كل مباراة.

تتّجه الأنظار إلى المواجهة القطرية-القطرية الأولى في دوري أبطال آسيا لكرة القدم والتي تجمع السد بطل 2011 مع ضيفه لخويا اليوم في ذهاب دور الـ 16.وتأتي المباراة الآسيوية بين الفريقين بعد أربعة أيام من اللقاء الذي جمعهما في نصف نهائي كأس أمير قطر وانتهى بفوز السد بهدفين نظيفين، ما يزيد من سخونة المواجهة بين أقوى فريقين في قطر حالياً.

الفريقان يريدان إكمال المشوار في البطولة، خاصة السد الذي لم يستطع الفوز بالدوري أو بكأس قطر، وأمامه فقط نهائي كأس الأمير ودوري أبطال آسيا لإنقاذ موسمه، خلافاً للخويا الذي حقّق لقبي الدوري والكأس، وضَمِن المشاركة في دوري أبطال آسيا الموسم المقبل.

تأهّل السد إلى دور الـ 16 بحصوله على المركز الثاني في المجموعة الثالثة برصيد 10 نقاط، بفارق 3 نقاط خلف الهلال السعودي، ومتقدّماً على فولاذ خوزستان الإيراني (6 نقاط) ولوكوموتيف الأوزبكي (4 نقاط).

أما لخويا فتأهّل بحصوله على صدارة المجموعة الأولى برصيد 13 نقطة، بفارق نقطة واحدة أمام بيروزي الإيراني، وجاء النصر السعودي ثالثاً وله 8 نقاط وبونيودكور الأوزبكي رابعاً بنقطة واحدة.

.

.