الأحد, 18 نوفمبر 2018

خبر : وفاة هندية بعد غيبوبة 40 عامًا منذ اغتصابها

الإثنين 18 مايو 2015 09:24 م بتوقيت مسقط

توفيت ممرضة في مومباي في الهند، بعد أن ظلت في غيبوبة لأكثر من 40 عاماً، بعد أن اغتصبها عامل نظافة في المستشفى.

وكانت الممرضة أرونا شانباوج (66 عاماً) مثار جدل حول قوانين القتل الرحيم في الهند خلال السنوات الأخيرة.

وظلت في وحدة العناية المركزة بمستشفى "كينج إدوارد ميموريال" في مومباي، وهو المستشفى الذي كانت تعمل به وتعرضت للاعتداء الجنسي فيه.

وقال "في.كيه. باتيل" المتحدث باسم المستشفى إن الضحية كانت تعاني من مرض الالتهاب الرئوي خلال الأيام القليلة الماضية وتم وضعها على جهاز التنفس الصناعي.

وتعرضت شانباوج لضرر بالغ في المخ وأصيبت بالشلل بعد اعتداء عامل النظافة عليها أثناء مناوبة ليلية في 27 نوفمبرعام 1973 ثم دخلت في حالة اضطراب في الوعي منذ ذلك الحين.

وتم الحكم على منفذ الاعتداء بالسجن لمدة 7 سنوات لإدانته بالسرقة والاعتداء على الممرضة، ثم توفي قبل عدة سنوات.

وكانت المحكمة العليا في الهند، رفضت التماساً تقدم به أحد الصحفيين عام 2011 طلب فيه اللجوء إلى القتل الرحيم مع شانباوج، إلا أن المحكمة رأت أن الأدلة الطبية للضحية تمكنها من البقاء على قيد الحياة.

يذكر أن الفترة التي ظلت فيها شانباوج في غيبوبة، تعتبر ضمن الفترات الأطول حول العالم.