السبت, 22 سبتمبر 2018

خبر : بنك الإسكان العماني يوقع اتفاقية لإدخال نظام إلكتروني متطور للمعاملات المصرفية

الإثنين 18 مايو 2015 01:39 ص بتوقيت مسقط

مسقط - الرُّؤية

وقَّع بنكُ الإسكان العُماني اتفاقية لتنفيذ نظام مصرفي شامل مع شركة خط المعلومات "إنفولاين" -وهي موفِّر رائد لخدمات تقنية المعلومات والتعهيد الخارجي- حيث وقَّع نيابة عن البنك: معالي درويش بن إسماعيل البلوشي الوزير المسؤول عن الشؤون المالية رئيس مجلس إدارة بنك الإسكان العماني، فيما وقَّع نيابة عن الشركة: مانوج ماهنتا نائب رئيس أول شركة خط المعلومات.

ويأتي إحلال بنك الإسكان العماني لهذا النظام المصرفي الإلكتروني الجديد عالي التطور والمعتمد من البنوك العالمية، تماشيا مع خطة البنك الرامية إلى توفير حلول تحقق رؤيتها الإسكانية المتكاملة بأحدث البرمجيات، وسيعمل النظام الجديد على تطوير الخدمات المصرفية الإلكترونية في بنك الإسكان العُماني المعروف بـ(TCS BaNCS) المصرفية الأساسية التي طورتها شركة "تاتا" للخدمات الاستشارية، وهي شركة هندية ضخمة في مجال تقنية المعلومات، إضافة إلى وحدات تخطيط موارد المؤسسة وإدارة المخاطر.

وبهذه المناسبة، صرَّح عدنان بن حيدر درويش مدير عام البنك، بأنَّ الاتفاقية تأتي في إطار جهود البنك تطوير خدمات الإلكترونية في البنك؛ بما يُحقِّق خدمة العملاء على مستوى عال من خلال إدخال التكنولوجيا الحديثة.. موضحا أنَّ بنك الإسكان العُماني سيعمل على إحلال الحلول المصرفية الأساسية، إضافة إلى أنظمة تخطيط موارد المؤسسة وإدارة المخاطر بغرض تعزيز الكفاءة بدلا من الأنظمة الإلكترونية القديمة التي لا تتناسب مع متطلبات المرحلة المقبلة.

وأضاف بأن الاتفاقية تأتي في إطار تسهيل التبادل السلس للمعلومات مع مشروع الحكومة الإلكترونية، كما ستدعم الحلول المصرفية الأساسية بشكل كبير خطة البنك الطموحة لتقديم مجموعة من الخدمات والمزايا لعملائنا بصورة مستدامة. وأكد عدنان حيدر أنَّ النظام الجديد يلبي متطلبات المعايير المصرفية الدولية الجديدة وإدارة المخاطر ومتطلبات غسل الأموال، كما أنَّ النظام يوفر الدعم الفني العالمي المستمر، والحماية الأمنية للنظام الجديد ويخفض المخاطر التي قد يتعرض لها البنك؛ سواء من داخله أو من الخارج، إضافة لكونه يوفر تطبيقَ معايير محاسبية محكمة في عمليات ترحيل القيود المحاسبة ومواءمة النظام الجديد مع بقية الأنظمة المصرفية المستخدمة بالسلطنة؛ مما يسمح بالتبادل السهل للمعلومات معها وبين مشروع الحكومة الإلكترونية.

ومن ناحيته، قال منذر بن حمد الوهيبي مدير دائرة تقنية المعلومات ببنك الإسكان العماني: إنَّ النظام الجديد يُلبِّي احتياجات البنك المستقبلية، وهو ما سيحدث نقلة نوعية في عمليات البنك وخدماته، مما سيحسن من جودة الخدمة التي يقدمها البنك لعملائه.

وفي حديثه لفريق بنك الإسكان العُماني، قال مانوج ماهانتا نائب أول لرئيس شركة خط المعلومات: سوف تستغرق عملية تنفيذ الحلول المصرفية الأساسية تسعة أشهر تقريبًا، وسيبدأ تشغيل المشروع بأكمله، الذي يشتمل على وحدات تخطيط موارد المؤسسة وإدارة المخاطر، خلال فترة تتراوح ما بين 12-14 شهرًا. وأشار ماهانتا إلى أنه من بين التحديات الكبرى التي ستواجه النظام عملية تحديث البيانات.. مضيفًا بأنَّه سيتم تقديم نبذة موجزة إلى مجلس إدارة بنك الإسكان العُماني بانتظام عن مراحل التنفيذ.

ومن جانبه، قال محمد نياز مدير أول بشركة إرنست ويونج (سلطنة عُمان): إنَّ الحلول المصرفية المتكاملة سيتم تنفيذها بطريقة مرحلية على مدار عام، وسوف تشتمل على مكونات الحلول المصرفية الأساسية وإدارة الموارد البشرية وإدارة المحتوى وإدارة المخاطر، وستساهم في تحسين العملية التجارية".