الخميس, 15 نوفمبر 2018

خبر : آمنة السعيدية: "صدى الشباب" الداعم الأساسي في توظيف مهارتي الإعلامية

الخميس 07 مايو 2015 11:26 م بتوقيت مسقط

عبري - عبير الفارسيَّة

تُؤكد آمنة بنت عبدالله السعيدية أنَّ فريق "صدى الشباب الثقافي" يُمثل لها الداعم الأبرز في توظيف مهاراتها الإعلامية؛ حيث تبرع السعيدية في التصوير إلى جانب مهارة التسويق الإعلامي.

وحرصتْ السعيدية على تطوير مواهبها من خلال مشاركتها في الأنشطة الطلابية بالكلية التقنية في عبري أثناء دراستها، وانضمامها أيضاً للفريق بمحافظة الظاهرة. وتقول السعيدية: "صدى الشباب الثقافي له الدور الأكبر في تنمية مهارتها الاعلامية الذي تمثل في ادارة حسابات مواقع التواصل الاجتماعي للفريق (فيسبوك، تويتر، إنستجرام، يوتيوب)، وإشراكهم كأعضاء باستمرار في الدورات والبرامج والمتقيات"، كما أنها لا تنكر دور الكلية التقنية بعبري ومشاركتها بالأنشطة التي تقام فيها.

وتُرى السعيدية أنَّ الدافعية والرغبة الملحّة في خدمة المجتمع ساعدتها كثيراً في مواجهة الصعوبات، خصوصاً في الموازنة بين دراستها وصقل مواهبها، وتؤكد أنَّ انخراطها في الأنشطة المجتمعية أكسبها مهارة ادارة الوقت وترتيب الأولوليات.

وتحرصُ السعيدية على المشاركة باستمرار في البرامج التي ينظمها صدى الشباب، والسبب يُعزى لشغفها وحبها اللا محدود للتطوع ورغبتها وميولها لشحن جل طاقاتها؛ فكانت لها بصمة في معظم أعمال الفريق؛ وأبرزها: إدارة مواقع التواصل الاجتماعي لتغطية برامج حملة "ما صحيح" للحد من الشائعات، والتي حصلت على مراكز متقدمة في مسابقة "الرؤية لمبادرات الشباب" وجائزة "مبادرون" للشؤون الرياضية، إلى جانب شغلها منصب إدارية اللجنة التنظيمية في ملتقى وقادة للفتيات القائدات؛ مما أكسبها توظيفَ هواية التصوير في تغطية فعاليات الملتقى، والمشاركة أيضاً في تنظيم ورش نقرأ لترقى ضمن مبادرة معين القارئ في محافظة الظاهرة.

وتُشير آمنة إلى أنَّ فريق "صدى الشباب" يُشجِّع أعضاءه على صقل مهاراتهم وتوظيف قدراتهم بما يتلائم مع مواهبهم، وهذا ما يدفعهم للاستمرار وبذل مزيدٍ من الجهد والعطاء، كما أنَّ حصولها على شهادة العضو المتألق ضمن المسابقة التي ينفذها صدى الشباب لأعضائه كان لها أثر بالغ في نفسها ودافع للاستمرار للتميز. وتضيف بأنها سعيدة جدًّا بكونها عضوة في "صدى الشباب" وسعيدة أكثر بالإنجازات التي حققها خلال الفترة الماضية، حيث أثبت جدارته ونجاح الخطط الموضوعة التي يسير عليها. وتطمح السعيدية إلى أن يواصل "صدى الشباب" هذا النهج ليصبح فريقا شبابيا ناجعا من بين الفرق التطوعية بالسلطنة.