الجمعة, 16 نوفمبر 2018

خبر : "البحث العلمي" ينظم حلقة عمل تدريبية لدعم الابتكار بالتعاون مع "وايبو"

الثلاثاء 05 مايو 2015 11:36 م بتوقيت مسقط

مسقط - الرُّؤية

نظَّم مجلسُ البحث العلمي -ممثلا في دائرة الابتكار- حلقة عمل تدريبية بعنوان "دعم الابتكار من خلال النفاذ إلى معرفة التكنولوجية وإنشاء مراكز دعم التكنولوجيا والابتكار"؛ وذلك بالتعاون مع المنظمة العالمية للملكية الفكرية "وايبو"، خلال الفترة من 5-6 مايو الجاري، بحضور عدد من ممثلي الجهات المعنية بجوانب الابتكار ونقل التكنولوجيا والملكية الفكرية بالسلطنة.

وتهدفُ حلقة العمل إلى تعريف نحو 30 مشاركا متخصصا في مجال الابتكار والملكية الفكرية ونقل التكنولوجيا من مختلف المؤسسات المعنية في السلطنة على تجارب البلدان الأخرى في مجال سياسات الابتكار والعلوم والتكنولوجيا ونقل المعرفة. وتحدَّث مصدق حسين خبير برنامج دعم التكنولوجيا والابتكار بالمنظمة العالمية للملكية الفكرية: "نتواجد هنا للمرة الثانية لتقديم مثل هذا النوع من التدريب، ويُعد خطوة إلى الأمام لحلقة العمل التدريبية التي قدمناها في السلطنة عام 2013". وأضاف بأنَّ مجلس البحث العلمي والمنظمة العالمية للملكية الفكرية وقعا اتفاقية حول إنشاء مركز دعم التكنولوجيا والابتكار في السلطنة والذي تم الإعلان عنه وتم إنجاز جزء من العمل فيه. وتابع حسين بأنَّ الفكرة من وراء إنشاء مثل هذا المركز تتمثل في تطوير مركز مختص بدعم التكنولوجيا والابتكار يُمكنه أن يقدم المساعدة لمختلف المستخدمين ليس فقط موظفي مجلس البحث العلمي، وإنما لعامة المستخدمين عن طريق تمكينهم من التعرف على كيفية القيام بعمليات البحث في مجال براءات الاختراع.

ومن جانبه، ألقى الدكتور عبدالله بن محمد المحروقي مدير دائرة الابتكار بمجلس البحث العلمي، كلمة؛ أوضح فيها أهمية مراكز الابتكار لتقديم الدعم والتي تختلف من دولة لأخرى حسب طبيعة كل دولة من حيث نموذج العمل وطبيعة الكوادر البشرية. وأضاف المحروقي بأنَّه من خلال حلقة العمل سوف يتم مناقشة آلية عمل المركز وما هو النموذج الذي سيقوم المجلس بتنفيذه والمركز يقوم بنقل العلوم والتكنولوجيا ما بين دول العالم وما بين الجهات المعنية بالابتكار في الدولة، كذلك سوف يركز المركز على تمكين الابتكارات الفردية، وتوجيه الشباب والأفراد فيما يتعلق بالملكية الفكرية. وأشار المحروقي إلى أن مجلس البحث العلمي وجه دعوات لعدد من الجهات المعنية بجوانب الابتكار والملكية الفكرية؛ وذلك لإشراك المعنيين في وضع سياسات العلوم والتكنولوجيا وهذا المركز بدوره سوف يمكن من إنشاء مراكز أخرى وفي مجالات مختلفة.

إلى ذلك، تناولت حلقة العمل عددا من الموضوعات المختلفة تشمل تطوير التكنولوجيا ومراكز الابتكار لتقديم الدعم في عمان من حيث الرؤية وخطوات العمل وتشجيع الابتكار وفائدة المعلومات المتعلقة بالبراءات المتعلقة بالأبحاث والمشاريع ومشروع المنظمة العالمية للملكية الفكرية بشأن إنشاء تقنية مراكز الدعم للابتكار وأدوات البحث والإستراتيجيات وبراءات الاختراع وأدوات التصنيف والبحث في قواعد البيانات وبراءة الاختراع ومقارنة بين براءات الاختراع والتعامل مع أنواع المختلفة من براءات الاختراع، إضافة إلى مناقشة خطط لإنشاء مراكز دعم التكنولوجيا والابتكار بالسلطنة.

ويُشار إلى أنَّ مشروع واحة الابتكار الذي اعتمدته هيئة مجلس البحث العلمي يهدف لتأسيس بيئة ابتكارية تشتمل على المكونات الأساسية مثل الموارد البشرية والمالية والفنية من أجل تمكين القدرات المحلية من الابتكار في مختلف المجالات بالتنسيق مع قطاعي التعليم بشقيه العام والعالي ومؤسسات القطاع المدني والخاص وبالتفاعل مع القطاع المجتمعي بشكل عام؛ وذلك عن طريق دعم وتفعيل برنامج دعم الابتكار الصناعي، وبرنامج دعم الابتكار التعليمي وبرنامج دعم الابتكار الأكاديمي، وبرنامج دعم الابتكار المجتمعي والفردي، بجانب البرامج المساندة وهي: برنامج دعم التتجير والاستثمار للمشاريع الابتكارية الواعدة والتي أثبتت نجاحا عمليا من خلال عملية التجسيم والنمذجة العلمية والهندسية، وبرنامج دعم التواصل الابتكاري محلياً ودولياً. كما سيتم تقييم هذه النواتج للاستفادة منها في وضع السياسات المستقبلية لتحقيق غايات وأهداف متوسطة وطويلة المدى بما يخدم مصلحة الوطن والمواطن.