الخميس, 15 نوفمبر 2018

خبر : شرطة عمان السلطانية تشارك في الاحتفال بالأسبوع الخليجي لحرس الحدود وخفر السواحل

الأحد 05 أبريل 2015 12:14 ص بتوقيت مسقط

الأسبوع يتضمن العديد من المناشط والفعاليات التوعوية لإبراز جهود الشرطة

البحث والإنقاذ وحماية السواحل العمانية والحد من عمليات التهريب والتسلل.. من مهام خفر السواحل

العمل على حفظ الأمن بالموانئ وحماية المنشآت على الشواطئ والمساهمة في مكافحة التلوث البحري

إدارة العمليات القلب النابض بقيادة شرطة خفر السواحل وحلقة وصل مهمة في نقل البيانات

مسقط - الرؤية

تشارك شرطة عمان السلطانية ممثلة في قيادة شرطة خفر السواحل نظيراتها في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية خلال هذا الأسبوع الاحتفال بأسبوع حرس الحدود وخفر السواحل. ويأتي الأسبوع نتاجاً للتعاون المشترك بين دول المجلس لإبراز الدور الذي تقوم به قيادات حرس الحدود وخفر السواحل، وقد جاء شعار هذا الأسبوع في نسخته الثالثة تحت مسمى "لسلامتك تعاون معنا" للتدليل على أهمية السلامة بالتعاون بين كافة شرائح المجتمع.

وسوف تنظم قيادة شرطة خفر السواحل خلال هذا الأسبوع العديد من المناشط والفعاليات بهدف توصيل رسالة توعوية لإبراز جهود شرطة عمان السلطانية ممثلة في قيادة شرطة خفر السواحل من خلال مراكز الشرطة المنتشرة في محافظات وولايات السلطنة للحد من الحوادث والمخاطر البحرية، كما تهدف الفعاليات إلى إبراز أهمية تعاون المواطنين والمقيمين في الإبلاغ الفوري عن كل ما من شأنه المساس والإخلال بأمن هذا الوطن العزيز.

النشأة والأهمية

بغرض تأمين الحدود البحرية للسلطنة أنشئت وحدة شرطة خفر السواحل في عام 1972م بتجهيزات محدودة من حيث القوة البشرية وأعداد الزوارق وكان يقتصر نطاق عملها في حدود محافظة مسقط، وفي عام 2003م تغير مسماها إلى قيادة شرطة خفر السواحل وتم إدخال عدد من الزوارق الحديثة والمتطورة. وتعتبر قيادة شرطة خفر السواحل من القيادات التخصصية بشرطة عمان السلطانية ويتجسد دورها الرئيسي في القيام بعمليات البحث والإنقاذ وحماية السواحل العمانية والحد من عمليات التهريب والتسلل والهجرة غير المشروعة.

كما تقوم قيادة شرطة خفر السواحل بحفظ الأمن والنظام داخل الموانئ والمرافئ البحرية وكذلك حماية المنشآت الهامة التي تقع على الشواطئ، والتنسيق مع الجهات المختصة في مكافحة التلوث البحري.

وتكمن أهمية خفر السواحل في توفير الأمن البحري بالإضافة إلى كونها المستجيب الأول للأحداث البحرية المختلفة، وتسجل زوارق خفر السواحل تواجداً لافتاً للنظر في أغلب الحالات التي تستدعي القيام بعمليات في المجالات الأمنية وعمليات البحث والإنقاذ.

لسلامتك تعاون معنا

علاوة على كونها صمام أمان الحدود البحرية للسلطنة، فزوارق الشرطة تجوب مياه البحر الإقليمي وهي على أهبة الاستعداد لردع كل من تسول له نفسه المساس بأمن السلطنة. كما تقوم قيادة شرطة خفر السواحل بعمليات إسناد لمختلف أجهزة السلطنة الإدارية والأمنية، وتقدم خدمات جليلة في تنظيم ومساعدة مرتادي البحر من المتنزهين والعاملين في القطاع البحري.

إن خُطى التغيير والتحديث بالجهاز متميزة بفضل التخطيط السليم الذي تنتهجه القيادة العامة للشرطة من حيث توفير الدعم المالي والبشري والتقني، وكان لهذه القيادة النصيب الأوفر من خلال الخطة التطويرية الشاملة التي أعدت لها حيث أننا نشهد الآن ثمار المرحلة الأولى من الخطة الشاملة والتي تتضمن شراء عدد من الزوارق والمعدات الحديثة وصيانة شامله لعدد من الزوارق الحالية وتوسعات في إدارة الهندسة والصيانة.

إدارة العمليات

تعتبر إدارة العمليات القلب النابض بقيادة شرطة خفر السواحل وحلقة وصل مهمة في نقل البيانات من القيادة إلى الوحدات البحرية في الميدان من خلال غرفة عمليات تعمل على مدار الأربعة والعشرين ساعة، وتعمل غرفة العمليات على تلقي البلاغات عبر وسائل الاتصال السلكية واللاسلكية. وتدار غرفة العمليات من قبل طاقم من الكادر المؤهل بغرض تصنيف أولويات البلاغات وتحديد أهليتها في المقام الأول، إلا أن دور مشغلي غرفة العمليات لا يقف عند هذا الحد وإنما يتعداه إلى تحليل هذه البلاغات وتنظيم آليات العمل والتخطيط لتنفيذ الاستجابة السريعة حسب المعطيات على أرض الواقع من خلال زوارق الشرطة المنتشرة كل في مجال اختصاصه.

وتختص هذه الإدارة ببرامج دوريات زوارق خفر السواحل وتنفيذ أوامر العمليات وإدارة غرفة الاتصالات كما تشرف على إدارة الأحداث البحرية بمختلف أنواعها والتنسيق بين الزوارق وقيادة شرطة خفر السواحل. كما تتلقى إدارة العمليات البلاغات الواردة من مختلف محطات الإنقاذ والسلامة البحرية ومراكز مكافحة القرصنة البحرية العالمية والجهات الحكومية في السلطنة والمواطنين فور تعرض أي شخص أو سفينة في عرض البحر لحدث معين. حيث يتم تحديد الموقع المبين في البلاغ من خلال الإحداثيات على الخرائط الملاحية وتمرير تلك المعلومات إلى الزوارق المتواجدة في عرض البحر.

الإنقاذ البحري

تقوم إدارة الإنقاذ البحري بقيادة شرطة خفر السواحل بدور محوري في تقديم المساعدة ومد يد العون لمرتادي الشواطئ من خلال فريق عمل دائم التواجد وعلى أهبة الاستعداد للتدخل الفوري في حالات الغرق والحوادث الأخرى. حيث يقوم فريق من المختصين والغواصين بمراقبة الشواطئ مجهزين بأدوات ومعدات حديثة في مجال الغطس كما تم تزويدهم مؤخراً بدراجات مائية حديثة بالإضافة إلى زورق متخصص للإبحار في الأعماق. علاوة على ذلك تقوم إدارة الإنقاذ البحري بأعمالها الروتينية من فحص وصيانة زوارق الشرطة. وتنتشر فرق الإنقاذ التابعة للإدارة على طول الشريط الساحلي للسلطنة بحسب التقسيم الجغرافي للمحافظات. وتقوم هذه الإدارة بالتنسيق والتعاون مع الجهات المختصة بعمليات البحث والإنقاذ كالإدارة العامة لطيران الشرطة والهيئة العامة للدفاع المدني في الحالات التي تستدعي ذلك.

وتنقسم الإدارة إلى قسمين هما قسم الغطس وقسم مراقبة الشواطئ. يعنى القسم الأول بالقيام بعمليات البحث عن المفقودين وإنقاذ الغرقى والقيام بالمهام الأمنية بالقرب من اليابسة والممرات المائية. وتنفيذ البرامج والتمارين المشتركة مع الجهات ذات العلاقة بعمليات البحث والإنقاذ. أما قسم مراقبة الشواطئ فهو القسم الثاني في إدارة الإنقاذ البحري ويعنى بتقديم الإسعافات الأولية على الشواطئ والمتنزهات وتسيير الدوريات الشاطئية للحد من الحوادث البحرية.

أمن الموانئ

جاء إنشاء إدارة أمن الموانئ البحرية تماشياً مع التطورات السياسية والأمنية في العالم وما فرضته الأحداث العالمية من إجراءات من خلال سن العديد من القوانين الدولية لمواجهتها والتصدي للأعمال الإرهابية والتهديدات الأمنية التي قد تتعرض لها خطوط النقل البحري والموانئ والصناعات القائمة سواء النفطية منها أو المتعلقة بالأمن الغذائي العالمي والسلم العام، ومن ناحية أخرى فإن السلطنة كأي دولة بحرية في العالم تشرف على أهم ممر بحري مائي في المنطقة ولديها عدد من الموانئ الصناعية والنفطية والتجارية والتي تمثل حلقة ربط وتواصل مع الكثير من الموانئ في مختلف دول العالم، ولأجل ذلك فقد أدركت السلطنة الأهمية الحيوية والاقتصادية لهذه المرافق وسخرت لها كافة الإمكانيات من ضمنها إنشاء إدارة أمن الموانئ البحرية وتتبعها عدد من المراكز الأمنية وتزويدها بكادر بشري مؤهل للقيام بالأدوار المنوطة بهم وكذلك بالأجهزة والمعدات التي تعينهم على أداء دورهم بكل جدارة وإتقان.

أما فيما يتعلق بالمهام الرئيسية لعمل الإدارة فهي لا تنحصر في أعمال الحراسة للبوابات الرئيسية وتنظيم العمليات الشرطية فحسب بل تتعدى ذلك لتشمل تعزيز الحس الأمني للعاملين وسرعة الإدراك والبديهة للتعامل مع أي طارئ أو حدث بالاستعداد والجاهزية العالية من خلال التسلح بالعلم والتزود بالتقنيات المتطورة لإنجاز المهام الأمنية بالموانئ، وتقوم إدارة أمن الموانيء بحماية وحراسة الموانئ البحرية والأرصفة والمنشآت الهامة والمرافق الحيوية والقيام بدور تنظيم ومراقبة آلية إصدار التصاريح الأمنية لدخول الموانئ وكذلك إعداد الدراسات وتقديم الاستشارات الأمنية لكافة الموانئ البحرية والمنشآت والمرافق الهامة بها ووضع التصورات والخطط الأمنية لاسيما فيما يختص بأمن الموانئ البحرية وأمن الأفراد والمنشآت والإشراف على تنفيذها، وتطبيق بنود الاتفاقيات الدولية التي انضمت السلطنة إليها في مجال تأمين وحماية الموانئ والنقل البحري وانسيابية الحركة التجارية والسياحية والصناعات القائمة في الموانئ من خلال توفير منظومة أمنية حديثه وفق المقاييس والاشتراطات الأمنية المتعارف عليها دولياً.

الهندسة والصيانة

وتضم إدارة الهندسة والصيانة عددًا من الفنيين المتخصصين والمؤهلين في صيانة الزوارق. كما أنها مجهزة بأحدث المعدات الفنية التي من شأنها أن تكفل القيام بعمليات الصيانة الدورية بداخل المبنى المخصص لذلك أو الصيانة والأعطال الطارئة التي تستدعي انتقال فريق فني من المتخصصين إلى مواقع تواجد الزوارق في المحافظات على امتداد الشريط الساحلي.

وفي منتصف عام 2004م تم إنشاء مبنى جديد لإدارة الهندسة والصيانة يشتمل على مكاتب إدارية وورش لإصلاح محركات الزوارق مجهز بأحدث الأجهزة والنظم إضافة إلى ذلك أنشاء شعب للصيانة الفنية بمراكز خفر السواحل بالمحافظات وذلك بهدف سرعة معالجة الأعطال الطارئة والإشراف المباشر على سير صلاحية الزوارق من خلال القيام بالفحص اليومي لكافة المعدات والتجهيزات الفنية، كما تقوم هذه الإدارة بتنفيذ أية مهام أو إعمال توكل لها كانت فنية أو شرطية وذلك لامتلاكها كادرا من الضباط والإفراد العسكريين العمانيين والقادرين على القيام بالمهام الشرطية بالإضافة إلى الأعمال الفنية لذلك فإن إدارة الهندسة والصيانة تشكل فريقا متكاملا مع الإدارات الأخرى لإنجاز الإعمال والمهام الموكلة لقيادة شرطة خفر السواحل . أن استمرار الزوارق في الخدمة لفترة طويلة لهو أكبر دليل على حرص إدارة الهندسة والصيانة على برمجة الصيانة وفق برنامج زمني يتماشى مع المتطلبات الفنية والذي يخضع إلى التقييم السنوي وفق المعايير والمقاييس الفنية.

التدريب والتأهيل

يعتبر قسم التدريب من أهم الأقسام التي تعمل على تأهيل وتدريب الكادر البشري بقيادة شرطة خفر السواحل، حيث يقوم القسم بإعداد وتنفيذ البرامج التدريبية التي من شأنها أن ترفع مستوى الكفاءة لدى العاملين وتزيد من فاعليتهم في إنجاز العمل. يتم ذلك من خلال محاضرين ذوي خبرة وكفاءة في هذا المجال. كما يتم تنظيم تقديم هذه البرامج التدريبية حسب مسار تدريبي ممنهج لضمان الاستمرارية والانتقال بالمتدربين تصاعدياً من مستوى إلى آخر حسب ما تقتضيه مصلحة العمل.

كما يقوم قسم التدريب بالتنسيق مع إدارة التدريب بشرطة عمان السلطانية بدور بارز في انتقاء الدورات التخصصية في مراكز التدريب المحلية والدولية والتي من شأنها النهوض بمستوى الكفاءة البشرية.

9999 عمليات شرطة عمان السلطانية

24714888 عمليات قيادة شرطة خفر السواحل

البريد الإلكتروني [email protected]