الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

خبر : بنك مسقط يشارك في دعم وإنجاح مهرجان سباق ظفار السنوي للهجن العربية

الأربعاء 01 أبريل 2015 02:20 ص بتوقيت مسقط

مسقط - الرؤية

أعلن بنك مسقط، المؤسسة المالية الرائدة في السلطنة، عن دعمه ورعايته لإنجاح تنظيم مهرجان سباق ظفار السنوي للهجن العربية الأصيلة الخامس عشر للعام 2015 بولاية ثمريت، والذي سينطلق غدا الخميس ويستمر لمدة أسبوع، ويأتي تقديم هذا الدعم ضمن إستراتيجية البنك لدعم الفعاليات والأنشطة الاجتماعية والثقافية والرياضية والمساهمة في تعزيزها من منطلق الواجب الوطني والمسؤولية الاجتماعية حيث إن بنك مسقط من المؤسسات العمانية الرائدة التي تقوم بدعم وتنمية مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والرياضية في السلطنة. ويهدف المهرجان الذي يقام سنويا إلى الاهتمام بهذا النوع من السباقات والتي تحظى بمتابعة جماهيرية وإعلامية وبهدف إحياء الموروثات العمانية الأصيلة وتشجيعها للاستمرار خاصة وأن لها شعبية كبيرة في المجتمع العماني ومشاركة واسعة من ملاك الهجن كما يحرص الاتحاد العماني لسباقات الهجن تنظيم مثل هذه السباقات بشكل مستمر وفي مختلف محافظات وولايات السلطنة، ويعد مهرجان سباق ظفار السنوي للهجن العربية الأصيلة حدث مهم ينظم سنويا في ولاية ثمريت بمحافظة ظفار ومن المتوقع أن يشهد مشاركة كبيرة من قبل المهتمين بهذا النوع من السباقات والمهرجانات وكما سيشهد منافسة كبيرة من قبل ملاك الهجن للفوز بالجوائز القيمة والتي قامت اللجنة المنظمة برصدها لإنجاح هذا الحدث الرياضي الهام.

وبهذه المناسبة قال ياسر تبوك، المدير الإقليمي لبنك مسقط في محافظة ظفار، إننا سعداء بالمشاركة في دعم وإنجاح مهرجان سباق ظفار السنوي للهجن العربية الأصيلة الخامس عشر للعام 2015 بولاية ثمريت حيث يعد هذا المهرجان من الأحداث المهمة في محافظة ظفار ويحظى باهتمام كبير من قبل شرائح مختلفة من المجتمع العماني ونحن سعداء بالمشاركة والدعم في إنجاح فعاليات المهرجان والذي يقام بشكل سنوي بولاية ثمريت متمنين التوفيق والنجاح للجنة المنظمة ولكافة المشاركين في المهرجان.

وأوضح أن بنك مسقط يسعى من خلال ما يقدمه من خدمات ومنتجات إلى تلبية متطلبات الزبائن وتحقيق أحلامهم وطموحاتهم كما أن مشاركة البنك في مناشط وفعاليات المجتمع، مثل مهرجان سباق ظفار السنوي للهجن العربية، تتيح له الفرصة لإبراز مدى اهتمامه وسعيه في دعم الأنشطة والفعاليات التي تقام بالسلطنة وفي مختلف المجالات الاجتماعية والاقتصادية والرياضية والثقافية وتقديم الدعم والمشاركة في إنجاحها داعيا الجمهور في محافظة ظفار وفي السلطنة بشكل عام لحضور فعاليات المهرجان ومتابعة التنافس الذي يشهده هذا الحدث الذي يقام سنويًا في محافظة ظفار بعد النجاحات التي حققها المهرجانات السابقة.