الأحد, 18 نوفمبر 2018

خبر : رئيس الغرفة: القطاع الخاص يُعاهد جلالته على أن يكون أحد الركائز الأساسية في التنمية

الثلاثاء 24 مارس 2015 04:49 ص بتوقيت مسقط

قال سعادة سعيد بن صالح الكيومي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان بمناسبة عودة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم- حفظه الله ورعاه- إلى أرض السلطنة وإلى شعبه الوفي وهو يرفل في ثوب الصحة العافية: لقد تلقينا في غرفة تجارة وصناعة عمان والقطاع الخاص العماني خبر عودة مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه وألبسه ثوب الصحة والعافية وأمد في عمره الميمون- بفرح وسرور وقلوب مطمئنة تلهج بالدعاء بأن يبارك الله في عمر جلالة السلطان المعظم -حفظه الله ورعاه- ويتم عليه نعمة الصحة والعافية منتظرين هذه اللحظة المباركة التي تتشرف فيها البلاد بعودته معافى بإذن الله. كما أننا في غرفة تجارة وصناعة عمان ممثلين عن القطاع الخاص الذي أسس قواعده وأراد له أن يكون كما أشار في خطابه بمجلس عُمان بتاريخ 12 نوفمبر 2012 "القطاع الخاص أحد الركائز الأساسية في التنمية سواء بمفهومها الاقتصادي الذي يتمثل في تطوير التجارة والصناعة والزراعة والسياحة والمال والاقتصاد بشكل عام أو بمفهومها الاجتماعي الذي يتجلى في تنمية الموارد البشرية وتدريبها وتأهليها وصقل مهاراتها العلمية والعملية وإيجاد فرص عمل متجددة وتقديم حوافز تشجع الالتحاق بالعمل في هذا القطاع" وإننا ماضون في تحقيق هذا الهدف بكل عزم وحزم لتواصل السلطنة مسيرتها التنموية العملاقة التي تمضي بفكر وقيادة جلالته الحكيمة، مؤكدين أنّ القطاع الخاص في السلطنة حريص على ترجمة مضامين كلماته السامية والاستنارة بها في مواصلة طريق تعزيز شراكة القطاع الخاص مع الحكومة في كافة مجالات التنمية.

وتقدم سعادة سعيد بن صالح الكيومي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان بالنيابة عنه وعن أعضاء مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان وأعضاء مجالس إدارات الفروع بالمحافظات والقطاع الخاص بالتهنئة القلبية الخالصة لصاحب الجلالة بالعودة الميمونة سائلين المولى جلت قدرته أن يُديم الأفراح على قلبه ويُلبسه ثوب الصحة والعافية، رافعين أكف الضراعة والدعاء للمولى عزّ وجلّ أن يحفظ باني نهضة عمان، ويديم على سلطنتنا الحبيبة نعمة الأمن والاستقرار بقيادة جلالته الحكيمة.