الخميس, 15 نوفمبر 2018

خبر : الرئيس اليمني يدعو الحوثيين للانسحاب.. وأمريكا تجلي آخر 100 جندي من القوات الخاصة

الأحد 22 مارس 2015 02:35 ص بتوقيت مسقط

 

عواصم - وكالات

دعا الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي المسلحين الحوثيين أمس إلى مغادرة العاصمة صنعاء والانسحاب من الوزارات الحكوميّة في أول كلمة له عبر التلفزيون منذ فراره من العاصمة إلى عدن الشهر الماضي. كما دعا كل الأطراف في اليمن إلى المشاركة في محادثات سلام بالعاصمة السعودية الرياض لكنه تعهد في الوقت نفسه برفع العلم اليمني في مدينة صعدة معقل الحوثيين. وقال هادي إنّ الوضع السياسي في اليمن يجب أن يعود إلى ما كان عليه قبل سيطرة الحوثيين على صنعاء بإعادة الدستور وتنفيذ نتائج عمليّة حوار وطني وانتقال سياسي برعاية خليجية. ووصف هادي الحوثيين في كلمته بأنّهم "انقلابيون" وقال إنّه يريد مواجهة الطائفيّة.

وردا على اتهامات الحوثيين بأنّه يخطط لدعم حركة انفصالية في الجنوب قال هادي إنّ ذهابه إلى عدن هدفه الحفاظ على وحدة اليمن. وقال "غادرت صنعاء الحبيبة عاصمة الجمهورية اليمنيّة مُكرهًا بعد أن سيطرت الميليشيات الحوثية المسلحة عليها. هاجمت وحاصرت منزلي واستهدفته معلنة بذلك انقلابا عسكريا مكتمل الأركان".

وفي السياق، قالت شبكة تلفزيون سي.إن.إن. التلفزيونية إنّ الولايات المتحدة تجلي المئة جندي الباقين من قواتها الخاصة في اليمن وسط تدهور الوضع الأمني في البلاد. وأضافت نقلا عن مصادر في المنطقة على دراية بالأمر أنّ الجنود الذين قاموا بعمليات لمكافحة الإرهاب ضد تنظيم القاعدة وجماعات متشددة تابعة له هم آخر الجنود الأمريكيين المتمركزين في اليمن. وأغلقت الولايات المتحدة سفارتها في صنعاء الشهر الماضي بعد أن سيطر المسلحون الحوثيون على العاصمة اليمنية. وقتل 137 شخصا على الأقل وأصيب مئات آخرون يوم الجمعة في تفجيرين انتحاريين في صنعاء أعلن تنظيم داعش المتشدد المسؤولية عنهما.