الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

خبر : كلية البريمي الجامعية تستضيف ندوة القيمة المحلية المضافة لـ"أوربك"

الأربعاء 11 مارس 2015 04:13 ص بتوقيت مسقط

البريمي - سيف المعمري

استضافت كلية البريمي الجامعية "ندوة القيمة المحلية المضافة لأوربك" تحت رعاية سعادة الشيخ الدكتور خلف بن سالم الإسحاقي والي البريمي وبحضور المكرم الشيخ أحمد بن ناصر النعيمي عضو مجلس الدولة ورئيس مجلس إدارة كلية البريمي وعدد من أعضاء المجلس البلدي بالولاية وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة ومديري ومسؤولي الدوائر الحكومية والخاصة وإداريى وأكاديمي وطلبة الكلية.

وبدأ البرنامج بعرض فيديو تعريفي عن أوربك وألقى المهندس عبد الله بن سيف الفارسي مدير دائرة القيمة المحلية المضافة كلمة أكد فيها على أن أوربك ترتكز على ثلاثة محاور وهي الإنجاز والتحسين والنمو وتمتلك عدة مشاريع تهدف من خلالها الوفاء باحتياجات السلطنة من الوقود وتوفير الوظائف للعمانيين والاستثمار في المحافظة على البيئة من خلال السياسات التي اتبعتها الشركة متمثلة في دائرة القيمة المحلية المضافة، كما أشار إلى مبادرات خدمة المجتمع ومبادرات مؤسسة جسور.

وافتتحت الندوة بورقة قدمتها مروة الوضاحي بعنوان "الخطة الاستراتيجية للشركة" تحدثت خلالها عن خطط الشركة ومشاريعها لخمس سنوات المقبلة وإنجازات الشركة خلال الفترة الماضية.

وقدم المهندس إبراهيم بن سعيد المعمري الورقة الثانية بعنوان "القيمة المحلية المضافة" وعرف خلالها مفهوم القيمة المحلية المضافة بأنها تطوير ودعم المورديين الفرعيين من أجل تحسين الخدمات والمنتجات عن طريق برامج التدريب والتعمين المتخصصة، وأكد على تطبيق هذا المفهوم بالمشاريع التي تنفذها الشركة وتبادل المصالح المشتركة مع المؤسسات الصغيرة المضافة.

وفي الورقة الثالثة تحدث حميد الصوافي عن عدة محاور أهمها معلومات عن شركة أوربك ومبادئ الشركة وكيفية تطبيقها وأهميتها وهي سلامة البيئة وتشجيع الموظفين على اثبات قدراتهم وضمان تحقيق الريادة في العمل، واستراتيجيات التوظيف في أوربك. وتحدث دعيج الحوسني بالورقة الرابعة عن مشاريع ومبادرات الخدمة المجتمعية ومبادرات مؤسسة جسور ومنها إنشاء مجمع ثقافي في ولاية لوى بالفترة المقبلة وعدة برامج أخرى تبنتها الشركة. وركزت الورقة الخامسة على المناقصات والمبادرات بدائرة المشتريات والعقود وقدمها محمد بن سيف القرشوبي، وفي الختام تم فتح باب النقاش لمقدمي أوراق العمل بالندوة مع الحضور وأجابوا عن مختلف الاستفسارات عن محاور الندوة.