إزالة الصورة من الطباعة

انكماش قطاع التصنيع الأمريكي للمرة الأولى في 3 سنوات

<p dir="RTL">ترجمة- رنا عبدالحكيم</p> <p dir="RTL">كشفت إحصاءات أن مؤشر التصنيع التابع لمعهد إدارة التوريد الأمريكي تراجع إلى 49.1 نقطة في شهر أغسطس، وهو أدنى مستوى له منذ يناير 2016، وأي رقم أقل من 50 يمثل انكماشًا.</p> <p dir="RTL">وهبط المؤشر دون 50 نقطة في أغسطس 2016. وكان الشهر الماضي هو نهاية دورة التوسع لمدة 35 شهرًا، وفقًا لما قاله تيموثي فيوري رئيس اللجنة المسؤولة عن&nbsp; رصد أعمال التصنيع في <span dir="LTR">ISM</span>.</p> <p dir="RTL">وعلى الرغم من أن شهرا واحدا ليس اتجاهًا، إلا أنه يمثل نقطة أخرى من البيانات تشير إلى حدوث هبوط مضطرد في المصانع الأمريكية. واتخذت الأسهم الأمريكية، التي انخفضت بالفعل قبل أن تصدر <span dir="LTR">ISM</span> تقريرها، منعطفا نحو الأسوأ. وهبط مؤشر داو جونز 400 نقطة في تعاملات بورصة وول ستريت يوم الثلاثاء.</p> <p dir="RTL">وقال فيوري إن التجارة لا تزال &quot;القضية الأكثر أهمية&quot; بالنسبة لقطاع الصناعات التحويلية، والتي يشير إليها الانكماش القوي في طلبيات التصدير الجديدة. وانخفض مؤشر طلبيات التصدير <span dir="LTR">ISM</span> الجديد إلى 43.3 في أغسطس، وهو أدنى قراءة منذ أبريل 2009.</p> <p dir="RTL">ويتم حساب المؤشر من خلال مسح شهري لحوالي 300 شركة تصنيع في جميع أنحاء البلاد.</p> <p dir="RTL">وقال كريس روبكي كبير الاقتصاديين الماليين في <span dir="LTR">MUFG</span> في مذكرة للمستثمرين: &quot;لقد تراجع قطاع الصناعات التحويلية وهو الآن في حالة ركود&quot;. وأضاف &quot;الحرب التجارية الأمريكية مع العالم تسببت في فجوة كبيرة في ثقة الشركات المصنعة، وستكون معجزة إذا كان بإمكان الاقتصاد أن يتوقف عن التدهور مع تراجع قطاع التصنيع&quot;.</p>