إزالة الصورة من الطباعة

عبث الأمنيات

<p style="text-align: right;"><br /> سميرة بن نصر | تونس</p> <p style="text-align: right;">هناك التقينا ... وهنا لم نلتق .......هناك كانت الامنيات تعبث بيدي.... تسرح على معلقات الجدار... تشطب وجوها جف عنها &nbsp;<br /> الطين<br /> شققتها براثن الغبار</p> <p style="text-align: right;">// هناك كنا ..<br /> نسكب الالوان نزفا أخضر&nbsp; ... .....<br /> &nbsp;...<br /> لا لم تكن يدي ... بل كانت الامنيات تعبث بي</p> <p style="text-align: right;">كان&nbsp; الخيال&nbsp; جبارا عنيدا يقتحم ما أضمره المتوقَّع<br /> يسطو على يدي<br /> يجرها على&nbsp; المسافات ، على المساحات.. تسري وتسري<br /> بجنون الريح .. بذهول الصمت<br /> // أيا قلم&nbsp; ... تجري ثم&nbsp; تجري .. تحـــــــت الطوفان .. فوق&nbsp; غليان الماء..<br /> أيا قلما<br /> &nbsp;يأتي على كل الصور والمفردات ..<br /> يشجها نصفين&nbsp; يلمع الايمن&nbsp; ويمحو الايسر بارتكاس الرماد حول تدرجاته الضــــوئية .. لتغوص&nbsp; بضلعي الايسر // أيا قلم بوحك الزجاجي يخدشني .. يعتصرني ..<br /> /// أيا قلبُ&nbsp; احفظ&nbsp; تعاويذك&nbsp; بعيدا عن ظهرك فلا تغتصب منك<br /> يالإشفاقي عليك<br /> يالإشفاقي على يدي<br /> أخرجها بيضاء من دون سوء<br /> مسلمة لا شية فيها<br /> بيضاء قبل الخطيئة<br /> قبل تعرّق الخطوط&nbsp; والجذوع<br /> قبل&nbsp; اشتباكها وتنافرها<br /> قبل انشقاق الحزن عن الفرح<br /> هناك التقينا ///<br /> خارج حدود المسافات خارج الريح والهذيان<br /> في خفقة فراغ بين مضغتيْ وقت<br /> /// هنا لم نلتق<br /> هنا لن نلتقي<br /> &nbsp;اسماؤنا تتأرجح&nbsp; على حبل غسيل<br /> دونه الريح&nbsp; والعويل<br /> قف تناثرت الاسماء<br /> لا اسم لي<br /> لا اسم لك<br /> ....<br /> الحبل يؤرجحه الجنون<br /> يكاد يسقط في الامس<br /> الامس في غياهب الوقت والتراب<br /> يضمر سكونا مهيبا<br /> للراسخين في الموت<br /> للذين تربو بهم الارض<br /> خميرة الطين<br /> ينبتون نسل النيات&nbsp;&nbsp; لتأبين المدى&nbsp; بعد انحسار الانفاس<br /> // هناك انجذبنا وانجرفنا وتعرت من خطانا الارض</p> <p style="text-align: right;">هناك أخرج من جرحي بكامل&nbsp; قواي<br /> وافتح بابا على لوحة على جدار&nbsp; علا مخيلتي<br /> داخل اللوحة&nbsp; أفياء ومفازات وقصور<br /> قيس وليلى ،، طوفان عشق وحبور<br /> هناك التقينا ونلتقي&nbsp; الى اكتمال وحدتي</p> <p style="text-align: right;">&nbsp;</p>