إزالة الصورة من الطباعة

"بلدي مسقط" يناقش دعم التطبيق الإلكتروني لأصحاب المركبات الثقيلة وتحديات قطاع النقل البري

<p dir="RTL">&nbsp;</p> <p dir="RTL">مسقط - الرؤية</p> <p dir="RTL">عقدت لجنة الشؤون العامة بالمجلس البلدي لمحافظة مسقط اجتماعها السادس لهذا العام، برئاسة مالك بن هلال اليحمدي، وبحضور أعضاء اللجنة وممثلين من عدة جهات حكومية وخاصة أهمها وزارة النقل والاتصالات، ووزارة التجارة والصناعة، وغرفة التجارة والصناعة وشركة تنمية نفط عمان وشركة مواصلات، وممثلون عن قطاع سائقي النقل البري.</p> <p dir="RTL">واستهلت اللجنة اجتماعها باستعراض التحديات التي يواجهها قطاع النقل البري بمحافظة مسقط ممثلا بقطاع الشحن بالناقلات؛ حيث جاء استعراضه بناء على الطلب الوارد للمجلس من جانب ممثلي هذا القطاع بهدف التعاون في تجاوز التحديات التي يواجهها هذا القطاع وبحث الحلول والطرق المناسبة لتعزيز ودعم مشروع التطبيق الإلكتروني الذي يُعنى بالعُمانيين أصحاب المركبات الثقيلة بحمولة ثلاثة أطنان إلى خمسين طناً والذين يبلغ عددهم ما يقارب خمسمائة وثمانين ناقلاً في مختلف محافظات السلطنة، وقد جاءت أهم المقترحات التي ناقشها المجتمعون في تقديم كافة التسهيلات لهذا القطاع من خلال أهمية توفير العقود للعمانيين العاملين بهذه الشاحنات ودعم مشروع التطبيق الإلكتروني (بركة) لما له من دور في تسهيل سبل الاستفادة بين المستهلك وأصحاب هذه المركبات.</p> <p dir="RTL">وفي سياق متصل، استعرضت اللجنة مقترحًا بأهمية تشجيع المواطنين على استخدام حافلات النقل العام، دعمًا لثقافة النقل العام لما له من دور في التخفيف على قطاعات الطرق، وأهمية إيجاد مُبادرات لتطوير هذا القطاع والاهتمام به من قبل الجهات المسؤولة في السلطنة؛ لتساهم بدورها في تقليل الاختناقات المرورية في محافظة مسقط، كما سيشكل أهمية بالغة لتطور منظومة الحياة وينعكس إيجابياً على المظهر الحضاري للسلطنة، وفي هذا الإطار استعرضت شركة مواصلات جهودها في خدمة قطاع النقل العام، والمشاريع المزمع إدراجها قريبًا تعزيزا للدور المؤمل من هذا القطاع.</p>