إزالة الصورة من الطباعة

شفاء ثاني حالة في العالم من الإيدز

<p dir="RTL">ذكرت صحيفة ديلي ميل، البريطانية، أن الأطباء عثروا لمريض مصاب بالإيدز، على متبرع يمتلك حصانة فطرية ضد فيروس نقص المناعة البشرية<span dir="LTR">.</span></p> <p dir="RTL">وساعدت عملية زراعة الخلايا الجذعية المكونة للدم من المتبرع لمريض الإيدز، على تغيير جهاز المناعة ونظامه لدى المريض بطريقة طورت مقاومته ضد المرض<span dir="LTR">.</span></p> <p dir="RTL">وأصيب المريض اللندني الذي لم يذكر اسمه، بفيروس نقص المناعة البشرية منذ 15 عاما، وقرر زراعة الخلايا الجذعية بعد تشخيص إصابته بورم سرطاني عام 2016<span dir="LTR">.</span></p> <p dir="RTL">وأكدت الصحيفة أن أول شخص في التاريخ شفي تماما من الإيدز هو، تيموتي راي براون، الذي أصيب بالفيروس عام 1996. وبعد 12 عاما، خضع لعملية زراعة خلايا جذعية ولم يعثر الأطباء بعد العملية بثلاث سنوات على أي أثر لفيروس نقص المناعة في دمه<span dir="LTR">.</span></p> <p dir="RTL">&nbsp;</p>