إزالة الصورة من الطباعة

118 مؤسسة صغيرة ومتوسطة تعرض منتجاتها في "إبداعات عمانية 6".. 26 نوفمبر 2018

<p dir="RTL"><strong>◄ الغساني: فرصة مواتية لرواد الأعمال لبناء شراكات تجارية وعقد الصفقات الكبرى</strong></p> <p dir="RTL">الرؤية - فايزة الكلبانية</p> <p dir="RTL">أعلنتْ اللجنة المنظِّمة لمعرض منتجات رواد الأعمال &quot;إبداعات عمانية 6&quot; تفاصيل المعرض الذي تنظمه الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة &quot;ريادة&quot;، بالتعاون مع الهيئة العامة للصناعات الحرفية وغرفة تجارة وصناعة عمان، وصندوق الرفد، ومركز عُمان للمؤتمرات والمعارض، خلال الفترة من 26-30 نوفمبر 2018م، بمركز عُمان للمؤتمرات والمعارض.</p> <p dir="RTL">ونظرًا لتزامن موعد المعرض المحدد سابقا مع إجازة المولد النبوي الشريف وإجازة العيد الوطني الـ48 المجيد، فقد تم نشر استفتاء عبر موقع التواصل الاجتماعي &quot;تويتر&quot; لأخذ آراء الجمهور حول تأييد تأجيل المعرض أو لا، وجاءت النتائج بتأييد تأجيل المعرض ليكون بذلك خلال الفترة من 26-30 نوفمبر 2018 بمركز عُمان للمؤتمرات والمعارض؛ حيث استقبل الاستفتاء 410 أصوات، وأظهرت النتائج أن 74% يؤيدون التأجيل لإشعار آخر مناسب غير وقت الإجازة، و23% يفضلون إقامته في نفس التاريخ المقرر سابقا، بينما 3% لديهم رأي آخر.</p> <p dir="RTL">إلى ذلك، بدأ المؤتمر الصحفي بكلمة ترحيبية للدكتور أحمد بن محسن الغساني الرئيس التنفيذي لريادة رئيس اللجنة الرئيسية للمعرض، قال فيها: إنَّ معرض إبداعات عمانية يُمثل ملتقى رياديا ترويجيا وتسويقيا لأصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، يتجدَّد من خلالها الإبداع والابتكار الريادي، مشيرا إلى أن المعرض يهدف لتعريف الجمهور بأداء المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وأبرز منتجاتها وخدماتها، فضلا عن كونه يمثل منصة لتبادل الأفكار والخبرات بين رواد الأعمال بأنفسهم، وفرصة لخلق شراكات بينهم وبين المؤسسات الحكومية والخاصة. وأضاف الغساني أنَّ المعرض -وعلى مدار سنواته الماضية- يحاول أن يقدم شيئا يعود بالفائدة على الجمهور المتابع، وكذلك لأصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة. وبيَّن أن هذا المعرض سيحتضن ولمدة 3 أيام فعالية حديث ريادة، والتي تعد من أبرز الفعاليات المهمة المصاحبة للمعرض من حيث آلية تنفيذها؛ إذ تعمل على تعزيز التعاون والشراكة بين المؤسسات الكبيرة والمستثمرين من أفراد ومؤسسات الجهات التمويلية وبين المؤسسات الصغيرة والمتوسطة. وأوضح أن الفعالية تتكون من فقرتين؛ الأولى تشمل فقرة التجارب الملهمة، من خلال قيام مجموعة من رواد ورائدات الأعمال المتميزين بعرض قصص نجاحهم في ريادة الأعمال، فيما ستكون الفقرة الثانية عبارة عن مسابقة يقوم فيها ممثلو الجهات الراغبة في التمويل أو الاستثمار بتقييم العروض المقدمة من قبل رواد الأعمال، واختيار المشاريع التي يرغبون في إيجاد شراكة وتعاون معها، من خلال منحة أو قرض أو الدخول في شراكة إستراتيجية.</p> <p dir="RTL">واستعرضَ المؤتمر عددَ المشاركين بالمعرض من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، والبالغ 118 مؤسسة، متوزعة على 9 قطاعات مهمة وحيوية؛ هي: الصناعة التحويلية والخدمات اللوجستية والخدمات السياحية والصناعات الحرفية والمشاريع الطلابية ومشاريع الأسر المنتجة والمشاريع الزراعة ومشاريع تقنية المعلومات والابتكارات وخدمات النفط والغاز. ويهدف المعرض -الذي يُنظَّم سنويا- إلى إبراز المنتجات للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والأسر المنتجة والحرفية، وتعزيز مبيعات المؤسسات الصغيرة والمتوسط، وتكوين الشراكات بين المؤسسات الكبرى والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة المشاركة، وتعزيز ثقافة ريادة الأعمال لدى المجتمع؛ من خلال عدد من الفعاليات المصاحبة كفعالية: حديث ريادة، وركن الأطفال المبدعين، وفعاليات المسرح، وتقنية الواقع الافتراضي والواقع المعزز.</p> <p dir="RTL">ودعمًا للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة؛ من المقرر أن تثري مؤسسة الهندسة للأطفال مسرح الأطفال المبدعين بعدد من الفعاليات التي ستركز على تعليم الأطفال العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات؛ حيث سيركز عدد من الفعاليات على سن الأطفال من 4-6 سنوات في تقديم عدد من البرامج وأهمها الروبوتات، وفعالية الجسر، ونشاط فصل الألوان، وبناء البرج، كما سيشهد المسرح فعاليات مصاحبة لفئة 7-14 سنة تتمثل في فعالية الأفعوانية، سيتمكن الطالب من إدراك واستخدام وحدات القوة والكتلة والوزن وتحديد الاتجاه الذي تعمل القوات، وفهم كيفية ارتباط الخصائص الفيزيائية للسرعة، والجاذبية بالأفعوانية، وفعالية الأسلاك، والروبوتات وتحدي التغليف. وستشهد أعمال المعرض عددًا من الفعاليات التي ستطرح على منصة المسرح العام للمعرض، من خلال تقديم فقرات خاصة بالمواهب العمانية والمسابقات واللقاءات مع رواد الأعمال المشاركين بالمعرض.</p> <p dir="RTL">ويأتي المعرض في نسخته السادسة &quot;للتسوق والاستمتاع&quot; من خلال إتاحة الفرصة للجمهور العام بالتسوق من منتجات المؤسسات الصغيرة والمتوسطة المشاركة والاستفادة من الخدمات التي تقدمها، والاستمتاع بالفعاليات المصاحبة والأركان الموجودة من إبداعات من قبل المشاركين ليكون المعرض مكانا مثاليا يجمع جميع الأسرة تحت سقف واحد.</p>