إزالة الصورة من الطباعة

جلسة مباحثات رسمية تستعرض سبل تنمية العلاقات بين السلطنة والصين بمختلف المجالات

<p dir="RTL">&nbsp;</p> <p dir="RTL">مسقط - الرؤية</p> <p dir="RTL">بحث مجلس الشورى والمجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني، ضمن جلسة رسمية مشتركة، أمس، سبل تعزيز وتنمية العلاقات الثنائية بين السلطنة وجمهورية الصين الشعبية الصديقة في مختلف المجالات، التي من شأنها تعميق التبادل الثقافي والبرلماني والاقتصادي بين البلدين الصديقين.</p> <p dir="RTL">جاء ذلك خلال الزيارة التي يقوم بها حاليًا الوفد البرلماني الصيني للسلطنة، في إطار العلاقات الوطيدة بين السلطنة والصين وذكرى مرور 40 عامًا على العلاقات الدبلوماسية. وترأس الجانب العماني سعادة خالد بن هلال المعولي رئيس مجلس الشورى، فيما ترأس الجانب الصيني معالي تشين شياو قوانج نائب رئيس المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني. وقد أشاد سعادة رئيس مجلس الشورى بالعلاقات الاستثنائية بين السلطنة والصين، خاصة في الجوانب السياسية والبرلمانية والاقتصادية والتي وصلت إلى أوجها فيما يخص التبادل التجاري والاتفاقيات الاقتصادية، مؤكدًا رغبة السلطنة الصادقة في تعزيز التعاون البرلماني بين مجلسي البلدين. وأثنى سعادته على الطفرة الصناعية والاقتصادية التي تشهدها جمهورية الصين الشعبية في العقود الأخيرة، مشيرًا إلى أن مجلس الشورى بالسلطنة يسعى إلى تبادل الخبرات والزيارات مع المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني.</p> <p dir="RTL">من جانبه، أعرب معالي تشين شياو قوانج نائب رئيس المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني، عن سعادته بزيارة السلطنة، مبينًا أنه تعرف خلالها على التجربة البرلمانية العمانية، والذي من شأنه تطوير آفاق التعاون بين البلدين الصديقين في شتى القطاعات. ووصف معاليه العلاقات العمانية-الصينية بأنها &quot;علاقات ضاربة بجذورها في عُمق التاريخ&quot;، قائلا: إن عبدالله بن القاسم يعد أول عربي خرج في رحلة تجارية إلى الصين، وأن العلاقات بين البلدين هي الأفضل على مستوى العلاقات العربية الصينية، مؤكدًا أهمية تعزيزها بما يحقق التكامل التجاري والاقتصادي. وأشاد معاليه بمواقف السلطنة السياسية الثابتة إزاء القضايا الدولية والاقليمة المختلفة، مقدرًا موقف السلطنة المُشرف عندما قدمت مساعدات إغاثية خلال الزلزال الذي ضرب إحدى المدن الصينية.</p> <p dir="RTL">حضر جلسة المباحثات سعادة الشيخ راشد بن أحمد الشامسي نائب رئيس مجلس الشورى، وسعادة الشيخ علي بن ناصر المحروقي أمين عام المجلس، وأصحاب السعادة أعضاء مكتب المجلس.</p> <p dir="RTL">وكان سعادة خالد بن هلال المعولي رئيس مجلس الشورى قد التقى في وقت سابق، أمس، معالي تشين شياو قوانج نائب رئيس المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني، والوفد المرافق له. وأكد سعادته -خلال اللقاء- على عُمق العلاقات العمانية-الصينية، وقِدمها في المجالات التجارية وأهمية تطويرها وتعزيزها عبر تبادل الخبرات في مختلف المجالات البرلمانية والاقتصادية. وقدم سعادته لمعالي الضيف والوفد المرافق نبذه عرّف خلالها بمجلس الشورى وصلاحياته التشريعية والرقابية واختصاصات الأمانة العامة والمهام التي تقوم بها من أجل تعزيز العمل التشريعي والرقابي، وشرح أدوار انعقاد المجلس الأربعة وآلية العمل في لجان المجلس الدائمة، وكذلك نظام العمل في الجلسات الاعتيادية.</p> <p dir="RTL">حضر المقابلة سعادة الشيخ راشد بن أحمد الشامسي نائب رئيس المجلس، وسعادة الشيخ علي بن ناصر المحروقي الأمين العام للمجلس. وقد قام معالي الضيف والوفد المرافق -خلال زيارته لمجلس الشورى- بجولة في ردهات مجلس عُمان، زار خلالها &quot;قاعة مجلس عُمان&quot; و&quot;قاعة مجلس الشورى&quot; واطلع على التقنيات الإلكترونية الحديثة التي تتوافر بهما.</p>