إزالة الصورة من الطباعة

محاضرتان عن الترويج السياحي والاستثمار بالسلطة في الصين

<p dir="RTL">بكين - العمانية</p> <p dir="RTL">أقيمت، أمس، في بكين، على هامش الفعاليات المصاحبة للاحتفال بمرور 40 عاما على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين السلطنة وجمهورية الصين الشعبية الصديقة، مُحاضرتان تناولتا الترويج السياحي والاستثمار في عُمان، بحضور معالي الدكتور عبدالمنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام والوفد المرافق له.</p> <p dir="RTL">قدَّم المحاضرة الأولى سالم بن عدي المعمري مدير عام الترويج السياحي بوزارة السياحة، بعنوان &quot;الترويج السياحي في عُمان&quot;؛ تحدَّث فيها عن المقومات الطبيعية التي تزخر بها السلطنة والبنية الأساسية التي من الممكن أن يستفيد منها السائح والتسهيلات التي يحصل عليها السياح الصينيون والشركات السياحية الصينية في السلطنة والعلاقات العُمانية-الصينية. وتطرق المعمري إلى مذكرة التفاهم التي وقعتها السلطنة مع جمهورية الصين الشعبية في مجال التعاون السياحي في العام 2006. أما المحاضرة الثانية، فحملت عنوان &quot;الاستثمار في عُمان&quot;، وقدمها جلال بن عبدالكريم اللواتي مدير التسويق وترويج الاستثمار بهيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم؛ تطرق فيها إلى الموقع الإستراتيجي للسلطنة، والحوافز الاستثمارية التي تقدمها السلطنة للمستثمرين بشكل عام، إضافة للمناطق الاقتصادية والحرة والمطارات والموانئ الموجودة في السلطنة، خاصة بالمنطقة الاقتصادية في الدقم.</p>