إزالة الصورة من الطباعة

"تعاون" بمؤسسة الزبير ينظم ملتقى شيابنا الرابع في صلالة

<p dir="RTL">&nbsp;</p> <p dir="RTL">صلالة - الرؤية</p> <p dir="RTL">ينظم فريق تعاون التابع لمؤسسة الزبير وبالشراكة مع الجمعية العمانية لأصدقاء المُسنين، ملتقى شيابنا الرابع في ولاية صلالة بمحافظة ظفار والذي يستمر حتى غد الخميس، بمشاركة عدد من كبار السن أعضاء الجمعية العمانية لأصدقاء المسنين بمحافظات مسقط والظاهرة وجنوب وشمال الشرقية وجنوب وشمال الباطنة إضافة إلى محافظة ظفار، وشملت الزيارة مختلف الأماكن السياحية والأثرية بالمحافظة.</p> <p dir="RTL">ويأتي تنظيم الملتقى في إطار تحقيق المسؤولية المجتمعية التي تتبناها مؤسسة الزبير في تقديم مختلف الدعم لجميع فئات المجتمع وخصوصًا فئة كبار السن؛ حيث يشمل الملتقى في محافظة ظفار عددا من الزيارات والمناشط والتي نالت استحسان الحضور، كما تم تقديم شرح عن الأماكن التي تم زيارتها والعادات والتقاليد التي يعتمد عليها سكان الريف في ولاية صلالة. وقام فريق تعاون ومن خلال الشراكة مع الجمعية العمانية لأصدقاء المسنين بتنظيم هذا الملتقى؛ حيث انطلقت الرحلة من مطار مسقط الدولي مساء الأحد الماضي، ونظم فريق تعاون ومن خلال التنسيق مع فريق أصدقاء المسنين زيارة إلى وادي دربات وعين أرزات؛ حيث تم تناول الغداء وسط المناظر الطبيعية في محافظة ظفار، ووسط أجواء طبيعية غاية في الجمال، وفي المساء قاموا بزيارة إلى سوق الحافة. كما نظم الفريق زيارة إلى عين صحلنوت والمناطق المجاورة لها مع التخييم وفي المساء زيارة لمتحف سمهرم.</p> <p dir="RTL">وقال إبراهيم بن عبدالله السالمي مساعد مدير عام الاتصالات المؤسساتية بمؤسسة الزبير: &quot;إن هذه الرحلة التعريفية أتاحت المجال لشيابنا من مختلف المحافظات من زيارة لمحافظة ظفار والاستمتاع بالأجواء الطبيعية التي تتميز بها المحافظة وبما تحتويه السلطنة من كنوز طبيعية تتجلى في الخضرة التي تتميز بها ظفار&quot;.</p> <p dir="RTL">وقال حمد بن سالم الكندي رئيس الجمعية العمانية لأصدقاء المسنين في ولاية نزوى إنَّ هذا الملتقى أتاح المجال لشيابنا لاكتشاف محافظة ظفار والتعرف على طبيعتها الخضراء؛ حيث ساهم هذا الملتقى بشكل كبير في رسم الابتسامة على وجوههم.</p>