إزالة الصورة من الطباعة

"شؤون البلاط السلطاني" ينظم اليوم المفتوح لموظفي صلالة وعائلاتهم

<p dir="RTL">مسقط - الرؤية</p> <p dir="RTL">نظَّم شؤون البلاط السلطاني -مُمثلاً بالمديرية العامة للموارد البشرية بصلالة- أمس الأول، فعاليات اليوم المفتوح لموظفيه وعائلاتهم؛ وذلك بمجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه، بحضور سعادة الشيخ سعيد بن هلال الخليلي رئيس التخطيط وشؤون الموارد البشرية بشؤون البلاط السلطاني، وعدد من مسؤولي الوحدات بصلالة.</p> <p dir="RTL">اشتملَ اليوم على مجموعة من الفعاليات، والتي تم إعدادها لتتناسب مع كافة الفئات العمرية للموظفين وعائلاتهم؛ بهدف تحقيق إضافة من المعارف والمهارات التي يتم اكتسابها، وتنوعت الفعاليات بين المسابقات الترفيهية للأطفال على خشبة المسرح، ومشاركة الحرفيين والحرفيات بصناعات عمانية لإبراز مكنونات التراث الثقافي للبلد، كما قدمت عروض من الفلكلور العماني لفرقة النسائم للفنون التقليدية التابعة لشؤون البلاط السلطاني، إضافة إلى مشاركة خيالة الحاشية السلطانية بمهارات الخيول وقفز الحواجز والتقاط الأوتاد والركب الموسيقي، كما شاركت وحدة أمن شؤون البلاط السلطاني بمواهب فردية لموظفيها من صناعات وابتكارات ولوحات فنية وصور ضوئية.</p> <p dir="RTL">كما تمَّ تنظيم معرض يضم مرصدا فلكيا ومنظار رصد الأهلة ورصد الكواكب والأجرام السماوية، وسجلت المديرية العامة لتقنية المعلومات والاتصالات مشاركتها من خلال ركن يعرض إنتاجات الموظفين من مشاريع ومنتجات خاصة بهم، وشارك موظفو الحدائق والمزارع السلطانية وموظفو مزرعة رزات السلطانية بأنواع مختلفة من النباتات والزهور والأشجار النادرة في السلطنة وبعض المنتجات الحيوانية ومشتاقتها من الألبان والأجبان، وكذلك التمور، إلى جانب عرض لأجود أنواع العسل العماني... وغيرها من المنتجات.</p> <p dir="RTL">وقدمت الخيالة السلطانية عددا من المقطوعات الموسيقية، إضافة لعرض لصناعة السروج العمانية التقليدية، وعرض كتاب &quot;أبهة الصحراء&quot;، وعرض مواهب أفراد الخيالة السلطانية، كما أقيم ركن خاص بالحلي والفضيات التي تزين بها الخيل &quot;زانت الخيل العربي&quot;، واستعراض مقتطفات من إنجازات ومشاركات الخيالة السلطانية في سباق الخيل المحلية والإقليمية والعالمية عن طريق شاشة مرئية. ومن جانب آخر، أقامت المديرية العامة للنقليات مدينة مرورية للأطفال لعرض بعض الأجزاء المهمة في المركبة، وكذلك خطوات صيانتها، وعرض الإطارات والنقطة العمياء وأيضا المسافة الآمنة بين المركبات واللوائح الإرشادية على الطريق ومعرفة أشكالها، وعرض زيت المحرك المستعمل والجديد.</p> <p dir="RTL">أمَّا المنشآت السلطانية، فشارك موظفوها بعدد من إبداعاتهم ومهاراتهم ومواهبهم ومشاريعهم وأعمالهم الخاصة، وقدمت إدارة المدارس من خلال مركز التدريب الحرفي عروضًا حية وصناعات تقليدية ومشغولات يدوية كالسعفيات والفضيات والمجامر والبخور والعطور والمخمريات والأزياء النسائية التقليدية والفضيات والإكسسوارات.</p> <p dir="RTL">وخُصِّص في اليوم المفتوح معرض لعدد من الجهات؛ منها: المديرية العامة للخدمات الطبية بديوان البلاط السلطاني بصلالة؛ حيث قدمت فحوصات طبية كالسكر والضغط ونسبة الهيموجلوبين والتبرع بالدم، كما شاركت الهيئة العامة لحماية المستهلك بركن تثقيفي وتوعوي، إضافة لركن مخصص لشرطة عمان السلطانية، وإدارة الدفاع المدني والإسعاف.</p> <p dir="RTL">وقال سالم بن أحمد الذيب مساعد مدير عام التخطيط وشؤون الموارد البشرية بصلالة: إنَّ وجود الموظفين وعائلاتهم تحت سقف واحد يعزز من روح الانتماء للمؤسسة، ويشعر الأبناء بالمسؤولية والدور الذي يقوم به آباؤهم، ولا شك أن شؤون البلاط السلطاني سبَّاق بمثل هذه التجمعات واللقاءات الدورية التي تخدم الموظف وأسرته، ومن خلال اللقاء تعرفنا على مواهب وإبداعات ومهارات جميلة لدى الموظفين والجهود المبذولة من قبل الوحدات، مضيفاً أن الفعاليات توزعت في أكثر من موقع؛ منها: داخل مجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه وخارجه، إلى جانب منطقة خصصت لمسابقات الصغار وركوب الخيل، ومسابقات للكبار مثل شد الحبل وعدد من الألعاب التقليدية التي تشتهر بها محافظة ظفار.</p> <p dir="RTL">وقال المقدم الركن خالد بن محمد الشيدي مساعد قائد وحدة أمن شؤون البلاط السلطاني بصلالة: إن اللقاء السنوي المفتوح لموظفي شؤون البلاط السلطاني وعائلاتهم يأتي للتقريب بين الموظفين المدنيين والعسكريين بمختلف مستوياتهم الوظيفية وأبنائهم، ولإيجاد روح التلاحم والانتماء للمؤسسة، ويمكن من خلال الفعاليات المقامة من قبل الوحدات أن تلاحظ مدى الاستفادة والمتعة والفرحة التي&nbsp; يشعر بها الموظفون وأسرهم عندما يتعرفون على عناصر ومفردات البيئة العمانية.</p>