إزالة الصورة من الطباعة

منى آل سعيد: دعم مشاريع التخرج التقنية يكتب النجاح للشركات مستقبلا

<p dir="RTL">الرؤية - مريم البادية</p> <p dir="RTL">&nbsp;</p> <p dir="RTL">أكَّدت صاحبة السمو السيدة الدكتورة منى بنت فهد آل سعيد مساعدة رئيس جامعة السلطان قابوس للتعاون الدولي، أنَّ برنامج تحويل مشاريع التخرج في قطاع الاتصالات ونظم المعلومات إلى شركات ناشئة &quot;<span dir="LTR">Upgrade</span>&quot; ينطوي على أهمية كبيرة، لما من شأنه أن يكتب النجاح لهذه الشركات في المستقبل، حتى وإن واجهت بعض التحديات في البداية.</p> <p dir="RTL">وخلال رعايتها، أمس، حفل إعلان المشاريع الفائزة بالدعم من قبل البرنامج، عبرت سموها -في تصريحات خاصة لـ&quot;الرؤية&quot;- عن فخرها واعتزازها بهذه المشاريع الفائزة، وقالت: &quot;نأمل مع توفير الدعم لهذه المشاريع أن نراهم بعد خمس سنوات من الآن في طليعة الشركات الناجحة بالسلطنة، حتى وإن لم يوفقوا في البداية، فهذا لا يعني توقفهم عن المثابرة، بل يجب عليهم أن يستمروا حتى يحققوا النجاح المأمول&quot;.</p> <p dir="RTL">وتمَّ الإعلان عن أفضل ثلاثة مشاريع (بدون ترتيب)، وهي: تطبيق &quot;ويرفيو&quot; للواقع الافتراضي للباحثين عن عمل، المقدَّم من الطالبات زينب البلوشية وهلايل المياحية ومها البدرية من كلية التربية بالرستاق، ومشروع &quot;الروبوت الذكي لمعالجة تسربات النفط&quot;، المقدم من الطلاب وليد المعولي وعمر الزكواني وأحمد الناعبي وإبراهيم الجهوري وموسى المسعودي من جامعة السلطان قابوس، ومشروع &quot;تطبيق الابتكار البيومتري&quot; المقدم من الطلاب نعمة السيابية ونجلاء السيابية وإسماعيل السيابي من كلية الشرق الأوسط.</p>