إزالة الصورة من الطباعة

تحديث أسطول سفن القطر والإرشاد البحري بميناء صحار

<p style="text-align: right;">صحار - الرؤية</p> <p style="text-align: right;"><br /> وقَّع ميناء صحار والمنطقة الحرة اتفاقية مع شركة سفتزر للأمن والدعم البحري، وهي إحدى شركات مجموعة أيه.بي-مولر الدنماركية، لتحديث أسطول القاطرات البحرية التابعة لميناء صحار التي تتولَّى مُهمَّة توفير دعم تشغيلي على مدار الساعة لحركة السفن داخل وحول الميناء. وتمَّ توقيع الاتفاقية في الثالث من سبتمبر في المقر الرئيسي لميناء صحار، الذي مثَّله في توقيع الاتفاقية الرئيس التنفيذي مارك جيلينكيرشن، فيما مثل شركة سفتزر كريم كورداهي المدير الإقليمي للشركة في السلطنة.<br /> وقال مارك جيلينيكرشن: نفخر بشراكتنا مع سفتزر الرائدة عالميا في تقديم الخدمات البحرية ضمن أسطولها الذي يزيد على 430 سفينة حول العالم. ومع التطور السريع في عمليات الميناء وحركة السفن سنويًا، زادت أهمية توفير خدمات نموذجية للحفاظ على سلاسة العمل وتعزيز القدرة التشغيلية للميناء. ومن أهم النقاط في العقد الموقع مع سفتزر توفير وإدارة وتشغيل وصيانة سفن الإرشاد في ميناء صحار التي تعمل على مدار الساعة لضمان تحرك آمن وسلس للسفن في إرشاد السفن أثناء الدخول أو الخروج من الميناء، إضافة لخدمات بحرية مهمة أخرى؛ مثل: نقل الطواقم البحرية، وإتمام عمليات المسافنة، وبالطبع ضمان أعلى معايير الصحة والسلامة والأمن والبيئة.<br /> وأشار كريم كورداهي إلى أن لشركة سفتزر سمعة عالمية في إدارة سفن القطر والإرشاد والقدرة على التعامل مع أصعب الظروف البحرية، ونعمل دائمًا على تأهيل عملائنا للتخفيف من آثار أي أوضاع بحرية غير متوقعة. ونطمح، بالتعاون مع ميناء صحار والالتزام بأعلى مستويات السلامة، لتوفير نقل سلس للسفن لضمان وصول البضائع بطرق موثوقة و في وقتها المناسب.</p>