إزالة الصورة من الطباعة

مذكرة تفاهم بين "تلال" و"الزبير" لتمكين المؤسسات الصغيرة

<p style="text-align: right;">مسقط - الرؤية</p> <p style="text-align: right;"><br /> وقَّعت شركة تلال للتطوير -المالكة لمسقط جراند مول- ومركز الزبير للمؤسسات الصغيرة، مذكرة تفاهم لتفعيل التعاون المشترك في خدمة المؤسسات الصغيرة وريادة الأعمال في السلطنة، بالشكل الذي ينعكس إيجاباً على صعيد الاقتصاد الوطني ككل.<br /> ومثَّل شركة تلال في حفل التوقيع الرئيس التنفيذي لمسقط جراند مول حسن جعبوب، فيما مثل مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة محمد بن مبارك الحسني رئيس الاتصالات والعلاقات الخارجية بمؤسسة الزبير والمشرف على المركز.<br /> وتتضمَّن مُذكرة التفاهم الموقعة بين الطرفين: تفعيل التعاون لخدمة أصحاب المؤسسات الصغيرة؛ حيث سيقوم مسقط جراند مول بدعوة أعضاء مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة لكافة المعارض التي ينظمها لفئة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، فضلاً عن توفير مساحة خاصة للمركز لإقامة فعاليات خاصة لأعضائه، كما سيقدم المركز خدماته للمؤسسات الصغيرة التي تعمل ضمن منافذ البيع في مسقط جراند مول.<br /> واتفق الطرفان على استشراف آفاق أخرى للتعاون في المستقبل في حملات التوعية الخاصة بريادة الأعمال والمؤسسات الناشئة.<br /> وقال حسن جعبوب: أثبت مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة حضوره في ريادة مؤسسات القطاع الخاص التي تقدم خدماتها للشركات العُمانية الناشئة، وعليه فقد تلاقت أهدافنا معاً لتقديم خدمة عملية لأصحاب هذه المؤسسات، ونحن على ثقة بأنها ستكون تجربة جيدة لهؤلاء تنعكس إيجاباً على قدرتهم على الاستمرار وتحقيق أهدافهم، فضلاً عن كونها فرصة مواتية لزوارنا الكرام للتعرف على هذه المؤسسات وتجربة منتجاتهم المحلية التي ترقى لمستويات جيدة جداً.<br /> وقال محمد الحسني: يختص مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة في تقديم الاستشارات الإدارية والتسويقية وفرص لتطوير الأعمال والتوسع السوقي للمؤسسات العُمانية الصغيرة التي تبحث عن فرصة لإثبات وجودها، وقد تجاوز عدد أعضاء المركز خلال السنوات القليلة الماضية الـ900 مؤسسة صغيرة تنشط في جوانب مختلفة من الأعمال التجارية، واليوم نقوم بخطوة إضافية في هذا الطريق بالشراكة مع مسقط جراند مول الذي يُعتبر من أشهر مراكز التسوق في مسقط، عبر توقيع هذه المذكرة التي ستتيح لأعضاء المركز الفرصة للتواجد في المول وتقديم منتجاتهم لأوسع شريحة ممكنة من المتسوقين. ونحن على ثقة بأن هذه المذكرة ستفتح الباب واسعاً أمام أعضاء المركز لإثبات وجودهم في السوق الحقيقي، وبجوار أكبر العلامات التجارية الشهيرة التي يضمها المول، وعليه يسعدني أن أتقدم بالشكر للقائمين على مسقط جراند مول لتوفير هذه الفرصة الذهبية أمام أعضاء المركز.</p>