إزالة الصورة من الطباعة

تكريم الفائزين في "شبابي 2018" بمقشن

<p dir="RTL">مقشن - الرؤية</p> <p dir="RTL">&nbsp;</p> <p dir="RTL">اختُتمت، أمس، بولاية مقشن فعاليات ومناشط برنامج شبابي، تحت رعاية&nbsp; مُحمَّد بن علي جنازل مسن نائب والي مقشن؛ حيث يعتبر برنامج شبابي أحد البرامج الصيفية الممتدة لسلسلة البرامج والفعاليات والأنشطة الصيفية التي تنفذها وزارة الشؤون الرياضية؛ ومنها: صيف الرياضة، وشجع فريقك، وشبابي.</p> <p dir="RTL">وتمَّ تكريم الفائزين في فعاليات وأنشطة برنامج شبابي لعام 2018 بولاية مقشن، والذي أقيم خلال الفترة من شهر يونيو ولغاية أغسطس، التي نفذت العديد من الفعاليات ومناشط برنامج شباب؛ ممثلة في مخاطر الإنترنت والابتزاز الإلكتروني والمسابقة الثقافية والموروث الشعبي.</p> <p dir="RTL">وأشاد محمد علي جنازل مسن نائب والي مقشن، بالجهود المبذولة من قبل وزارة الشؤون الرياضية في هذا البرنامج، والبرامج الأخرى وأعضاء لجنة شبابي بولاية مقشن 2018، وبالدور الذي يقومون به لنجاح هذا البرنامج. وأضاف نائب والي مقشن: إنَّ الهدف من البرنامج هو استثمار أوقات فراغ الشباب وتشجيعهم لممارسة هواياتهم وتوفير المناخ الملائم لهم لخدمة أنفسهم والمجتمع المحيط بهم، ولقد ساعد هذا البرنامج العديد من الشباب على تطوير مهاراتهم الثقافية والفنية بصورة جيدة.</p> <p dir="RTL">وقال سعيد بن محمد سالم مسن المشرف على البرنامج: إنَّ الجهود التي بذلها أعضاءُ اللجنة المحلية في برنامج شبابي على مُستوى الولاية، تأتي في إطار حرص الوزارة على استثمار أوقات الفراغ لدى الشباب في فترة الصيف؛ من خلال مُمارستهم لهواياتهم المختلفة، وتنمية قدراتهم الإبداعية، وربطهم بموروثهم الشعبي، إلى جانب تعريفهم بتاريخهم الحضاري.</p> <p dir="RTL">وأكَّد أن وزارة الشؤون الرياضية حريصة على تفعيل الأنشطة الشبابية والاهتمام بالشباب من خلال التوسُّع في الأنشطة المخصصة لهم في البرنامج؛ وذلك بتوثيق العلاقة بين أفراد المجتمع، من خلال برنامج شبابي الذي يستهدف الفئات العمرية حتى 30 سنة، ويتضمن العديد من المجالات الثقافية والاجتماعيّة والفنيّة والأدبيّة والعملية والمورثات التقليدية وبيئة وأعمال نسائية في حياتهم اليومية، وكان لجمعيّة المرأة العمانية أثر واضح في البرنامج لاستثمار وقت الفراغ لديهم فيما هو نافع ومفيد لهم ولمجتمعهم خلال فترة الإجازة الصيفية.</p>