إزالة الصورة من الطباعة

جامعة السلطان قابوس و"بيئة" توقعان برنامج تعاون لإنشاء مركز إعادة الاستخدام

<p style="text-align: right;">مسقط - الرؤية</p> <p style="text-align: right;"><br /> وقَّعت كلٌّ من جامعة السلطان قابوس والشركة العمانية القابضة لخدمات البيئة (بيئة)، برنامجَ تعاون لإقامة شراكة ذات منفعة متبادلة، من شأنها تعزيز رسالة &quot;الجامعة الخضراء&quot; في جامعة السلطان قابوس. ويهدف البرنامج إلى تعزيز الأهداف الإستراتيجية للشركة فيما يتعلق بتحويل مدافن النفايات وتشجيع مبادرات الاقتصاد الدائري في جميع أنحاء السلطنة؛ من خلال إنشاء مركز لإعادة الاستخدام مقره في الجامعة.<br /> وقَّع البرنامج سعادة الدكتور علي بن سعود البيماني رئيس جامعة السلطان قابوس، والمهندس طارق بن علي العامري الرئيس التنفيذي للشركة العمانية القابضة لخدمات البيئة (بيئة). ومن خلال الشراكة، تتفق جامعة السلطان قابوس وشركة بيئة على أن مركز إعادة الاستخدام سيساعد في تحقيق أهداف الجامعة في تعزيز ممارسات أفضل لاستدامة الحرم الجامعي خلال تشجيع المشاركة في المبادرات الخضراء؛ وتحقيق إستراتيجية شركة بيئة في تحويل النفايات من مردم النفايات عن طريق إدخال ممارسات الحد من النفايات وإعادة استخدامها؛ وبالتالي تقليل انبعاثات الكربون وانبعاثات الغازات الخضراء من مدافن النفايات. كما تسعى الشراكة إلى تحقيق القيمة المحلية المضافة (ICV) من خلال خلق فرص العمل؛ بهدف تحقيق هدف التعمين الذي لا يقل عن 90% خلال مرحلة التشغيل للمركز مع تقدم المشروع. ويسعى البرنامج إلى تعزيز وتوحيد جهود إعادة الاستخدام الحالية عبر السلطنة تحت مظلة واحدة لتحسين عمليات المركز وتحقيق الأهداف المذكورة، كما يستمر برنامج التعاون لمدة ثلاث سنوات.<br /> وقد أطلقت شركة بيئة إستراتيجية تحويل النفايات التي تقدر أنه بحلول العام 2020 سيكون من الضروري تحويل 60% من النفايات من مواقع المردم، وتحويل 80%&nbsp; منها بحلول العام 2030.&nbsp; كذلك تركز &quot;بيئة&quot; على نشر مفهوم إعادة الاستخدام أو التدوير، وذلك من خلال إنشاء &quot;مركز إعادة الاستخدام&quot;، بالتعاون مع جامعة السلطان قابوس التي تستكشف حاليًا فرصًا لتعزيز ثقافة وممارسات التنمية المستدامة داخل الحرم الجامعي. وتعد مبادرة مركز إعادة الاستخدام الأولى من نوعها على مستوى المنطقة، كذلك ستشجع موظفي الجامعة والطلبة على المشاركة في أنشطة الحد من النفايات والتقليل منها، وسيوفر مركز إعادة الاستخدام فوائد بيئية ومالية واقتصادية واجتماعية لجميع أصحاب المصلحة المعنيين، وسيُصبح مركزًا لتعزيز الممارسات البيئية السليمة في جميع أنحاء البلاد.</p>