إزالة الصورة من الطباعة

دراسة تحذر من الاثار السلبية للحسد

<p dir="RTL">&nbsp;</p> <p dir="RTL">خاص-الرؤية</p> <p dir="RTL">قامت مجموعة من المختصين في جامعة<span dir="LTR"> &quot;MGPPU&quot; </span>الروسية، بدراسة الرغبة في الوصول إلى الكمال وتأثيرها على الطرق السلبية في التفكير، بحسب ما نشره موقع علم النفس الاستشاري والعلاج النفسي<span dir="LTR">.</span></p> <p dir="RTL">&nbsp;</p> <p dir="RTL">لاحظ القائمون على البحث ارتفاع نسبة الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات القلق والاكتئاب السريري، وأرجع المختصون ذلك للمستوى التصاعدي من المنافسة وتأثيره على الشباب<span dir="LTR">.</span></p> <p dir="RTL">&nbsp;</p> <p dir="RTL">وقام الباحثون بدراسة هذه الرغبة وربطها بالحسد كعامل أساسي لارتفاع نسبة الأمراض العقلية<span dir="LTR">.</span></p> <p dir="RTL">تحدثت مارينا سوركوفا، أستاذة الرياضيات التطبيقية في الكلية قائلة، بأن نسبة كبيرة من هؤلاء الأشخاص يعانون من أمراض الكمال، وغالبا مايصاب هؤلاء الأشخاص أولا بصدمة عاطفية ليتجهوا بعدها في هذا الطريق<span dir="LTR">.</span></p> <p dir="RTL">&nbsp;</p> <p dir="RTL">وأضافت سوركوفا، بأن مؤشرات الحسد تربط مابين الكمال والإصابة بهذه الأمراض، والحسد له نوعان &quot;بناء&quot; أو &quot;هدام<span dir="LTR">&quot;.</span></p> <p dir="RTL">فالحسد البناء يفترض وعيا ورغبة بتطوير الشخص لنفسه، أما الهدام فيفعل دور الحجة الأمر الذي يؤدي إلى إصابة صاحبه بكثير من الأمراض العقلية<span dir="LTR">.</span></p> <p dir="RTL">&nbsp;</p> <p dir="RTL">ويؤكد القائمون على الدراسة بالاعتماد على تطوير الذات من خلال البحث وكسب الاحترام والمحبة والابتعاد عن السعي وراء الكمال بشكل دائم.</p>