إزالة الصورة من الطباعة

اختتام دورة "100 مبتكر عماني" وتكريم الشركات الفائزة في المسابقة

<p dir="RTL">إبراء- حسناء الصلتية والعنود المحروقية</p> <p dir="RTL">&nbsp;</p> <p dir="RTL">تحت رعاية سعادة خالد بن يحيى الفرعي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية المضيبي رئيس لجنة التعليم بمجلس الشورى، اختُتمت دورة &quot;100 مبتكر عماني&quot;، والتي تأتي ضمن الفعاليات المصاحبة لـ&quot;جائزة الرؤية لمبادرات الشباب 2018&quot;، وبرعاية حصرية من شركة أوكسيدنتال عُمان، بالتعاون مع مركز الاستكشاف العلمي بالمديرية العامة للتربية والتعليم في شمال الشرقية، وأقيمت بالكلية التقنية بولاية إبراء.</p> <p dir="RTL">وقد تم تنفيد البرنامج التدريبي المكثف ببرمجة الراسبيري باي وإنترنت الأشياء لـ100 مبتكر عماني من طلاب مدارس وجامعات وخريجين وموظفين مبتكرين، من قبل شركة نظرة الإبداع المتمثلة في طاقمها المتخصص بقيادة ثابت بن عامر الغزيلي الرئيس التنفيذي للشركة، وتعمل الشركة -وهي واحدة من مخرجات دورة 100 مبتكر عماني- على تحويل مفهوم الابتكار إلى عمل وثقافة مؤسسية فعالة في المجتمع، بجانب توفير بيئة مناسبة للمبتكرين وتسهيل الحصول على احتياجاتهم من أجل تقديم أفكارهم والإسهام في نقل الابتكارات الواعدة من مرحلة التطبيق إلى الإنتاج؛ بما يكفل تحقيق قيمة اقتصادية مضافة. وسعت النسخة الحالية من الدورة التدريبة إلى تطوير المحتوى المقدم للمشاركين، بطرق تتناسب مع شغفهم وتنويع الجوانب التي سيتم التطرق لها؛ الأمر الذي ظهر في أيام الدورة، وانعكس على حماس المشاركين لمواصلة البرنامج المعد لهم والخروج بأفضل المشاريع في نهايتها.</p> <p dir="RTL">وقد تواصلت الدورة، خلال الأسبوعين الماضيين، بحضور المهندس حمدي سلطان عبدالخالق والمهندس مصطفى أسامة عبدالمعطي، الذي احتوى على محتوى متعمق في مجال الدورة أشاد به المبتكرون.</p> <p dir="RTL">وتضمن حفل الختام فقرات تنوعت ما ببن الترفيه والمادة العلمية؛ حيث تم جمع جهود المبتكرين في فيديو تضمن ملخصا لأيامها والفعاليات المصاحبة لدورة والمسابقات التي خاضها المبتكرون، كما قدم طارق بن محمد المنذري، كلمة المبتكرين التي قال فيها: &quot;100 مبتكر عماني نقلة نوعية في مجال الابتكار وخلق جو مناسب للعقول المبتكرة تهتم هذه الدورة بتثقيف المشارك في عالم البرمجة من خلال عمل تطبيقات على برنامج الرايزبيري باي وانترنت الأشياء، إضافة للتركيز على مجالات الثورة الصناعية الرابعة، هذه النسخة شملت تغييرات عديدة؛ منها: المدة الزمنية؛ حيث امتدت الدورة إلى أسبوعين متتاليين وتخللتها عدة ورش مصاحبة في مجالات كريادة الاعمال والابتكار وتطوير الذات والقيادة والمناظرات العلمية التي كان الهدف منها تطوير قدرة الشباب العماني على المحاورة والتحليل بمنطقية من خلال عرض قضايا معاصرة تهم الشباب العماني في مختلف المجالات، ولم تقتصر هذه المناظرات فقط على مجال الابتكار، إنما امتدت لتشمل جميع المجالات التي تهم الشباب العماني. وفي هذه النسخة، تشكلت مجموعات المشاركين على هيئة شركات حقيقية تتنافس فيما بينها على فكرة المشروع وكيفية تنفيذه والتسويق له بصورته المثلى التي تضمن ديمومة الشركة. كما انعكس الانطباع الإيجابي للمشاركين من خلال حماسهم في الدورة على برامج التواصل الاجتماعي وجاءت الإشادة من خلال وسائل التواصل الاجتماعي بمختلف شرائح المجتمع وتأييدهم لهذه الدورات وتمنياتهم بأن تقام دورات أخرى مكثفة على مستوى محافظات السلطنة للنهوض بأبناء الوطن نحو الجيل الجديد جيل الثورة الصناعية الرابعة.</p> <p dir="RTL">وقال سعادة خالد بن يحيى الفرعي راعي الحفل: إنها لمبادرة مشرفة للبلاد لنهوض بمستوى الإبداع لدى الشباب العماني، والذي يجب أن يواصل المسير نحو الإنجاز المستمر وتحقيق الأهداف حتى بعد انتهاء هذه الدورة لنهوض ببلادنا الحبيبة، والوصول بها للعالمية بطريقة إيجابية تخدم المجتمع، وأن الفوز ليس فوز المادة فقط، بل على جميع المبتكرين التركيز على الهدف الأسمى وهو الابتكار وتحريك العقول وتنميتها من أجل الخروج بحصيلة كبيرة من الاستفادة والمعرفة. وأضافت المشتركة فاطمة بنت مبارك الجابرية: كرسالة واجهها لجميع الشباب أنه لا يجب عليهم التوقف عن الإنجاز والابتكار، وأنَّ هذه البلد الطيبة بحاجة ماسة لعقول شبابها الرائعين للنهوض بعمان اليوم وغدا للأجيال القادمة.</p> <p dir="RTL">وفي الختام، تم تكريم المشاركين والمنظمين والشركات الفائزة في المسابقة المصاحبة لدورة 100 مبتكر عماني، فقد حصلت الشركة X-TECH على أفضل مشروع متكامل الذي هو عبارة عن آلة متطورة التقنية التي تقوم بتقطيع اللحم بطريقة احترافية وفي مدة زمنية بسيطة، وحصلت شركة كيان على أفضل خطة تسويقية ترويجية للعمل، كذلك حصلت شركة اتقان على افضل منتج يمكن له الخروج للسوق ويتناسب مع حاجه المجتمع والطلب عليه، كما حصلت شركة ركيزة على جائزة أفضل فكرة مشروع.</p>