إزالة الصورة من الطباعة

حسم مصير "الثروة المعدنية" في جلسة مشتركة لـ"الدولة" و"الشورى"

 

مسقط - الرؤية

يعقِد مَجْلِسا الدولة والشورى، اليوم، الجلسة المشتركة الأولى لدور الانعقاد السنوي الثالث من الفترة السادسة، برئاسة معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة، وبحضور سعادة خالد بن هلال المعولي رئيس مجلس الشورى، والمكرمين أعضاء مجلس الدولة، وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى، وسعادة الدكتور الأمين العام لمجلس الدولة، وسعادة الشيخ أمين عام مجلس الشورى.

وتشهد الجلسة مناقشة مشروع قانون الثروة المعدنية، وحسم مواد التباين بين المجلسين حوله.

وتأتي الجلسة المشتركة، عملا بأحكام المادة (58 مكرر 37) من النظام الأساسي للدولة التي تنصُّ على أنه: "في حال اختلف المجلسان بشأن مشروعات القوانين، اجتمعا في جلسة مشتركة برئاسة رئيس مجلس الدولة، وبدعوة منه؛ لمناقشة أوجه الاختلاف بين المجلسين، ثم التصويت على المشروع في ذات الجلسة، وتصدر القرارات بالأغلبية المطلقة للأعضاء الحاضرين، وفي جميع الأحوال على رئيس مجلس الدولة رفع المشروع إلى جلالة السلطان مشفوعا برأي المجلسين".