إزالة الصورة من الطباعة

الخليلي: الزكاة لها أصناف مبينة في القرآن وليس منها بناء المساجد


 يجيب سماحة الشيخ العلامة أحمد بن حمد الخليلي المفتي العام للسلطنة، في هذه الزاوية على عدد من الأسئلة التي يطرحها المواطنون. وردا على سؤال:
 

هل يجوز للإنسان إخراج جزء من زكاة ماله لتعمير مسجد من المساجد أو استكمال أشياء ناقصة كالمصاحف؟


يجيب سماحته قائلا: الزكاة لها أصناف مخصوصة مبينة في القرآن وليس منها بناء 
المساجد ولا يصح التعدي في الزكاة لما رواه الربيع رحمه الله بإسناده عن ابن عباس رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم: " لا صلاة لمانع الزكاة والمتعدي فيها كمانعها" والمراد المتعدي فيها من يعطيها
غير أهلها والله أعلم.

 

وحول سؤال: ما هو الحل الأمثل لمن لم يعرف أسعار الذهب والفضة في السنوات الماضية وتجب عليه الزكاة في تلك السنوات؟

 

يقول سماحته: يرجع في هذا إلى طمأنينة القلب فالبر ما اطمأن إليه القلب. والله أعلم.