إزالة الصورة من الطباعة

تواصل جهود الترويج السياحي للسلطنة في "سوق السفر العربي" بدبي.. و25 مؤسسة عمانية تبرز المميزات المحلية

مسقط - الرؤية

تُوَاصل السلطنة -مُمثلة في وزارة السياحة- المشاركة في أعمال وفعاليات معرض سوق السفر العربي بدبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، في نسخته الخامسة والعشرين، وسط حضور لافت وبمشاركة 40 ألف متخصص بالقطاع السياحي.

المعرض -الذي يستمر خلال الفترة من 22 إلى 25 أبريل الجاري- ينعقدُ في مركز دبي للمعارض والمؤتمرات، ويترأس وفد الوزارة سعادة ميثاء بنت سيف بن ماجد المحروقية وكيلة وزارة السياحة. وخلال دورة هذا العام، تم تسليط الضوء على مفهوم "السياحة المسؤولة" عبر العديد من الفعاليات والنشاطات، بما في ذلك جلسات نقاشية خاصة بمشاركة العديد من العارضين المتخصصين في قطاع السياحة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وتعمل وزارة السياحة على تنمية القطاع السياحي، مع الأخذ في الاعتبار الحفاظ على المقومات البيئية وتطوير الموارد البشرية والتي تأتي في مقدمة المساعي التي تُساعد على تحقيق الاستدامة للقطاع السياحي؛ حيث تُسهم السياحة بدور مهم في جعل صون الموارد الطبيعية والثقافية والتراثية والتاريخية هدفاً رئيسياً للمشروعات السياحية.

وعلى هامش الاجتماع، أُقِيم عدد من الندوات والحلقات النقاشية بحضور المختصين والمهتمين بالقطاع السياحي من مختلف دول العالم؛ حيث حضرت سعادة وكيلة وزارة السياحة حلقة نقاشية تسلط الضوء على السوق السياحية الصينية والاستفادة من الفرص المتاحة التي يوفرها هذا السوق السياحي المهم، بعنوان "ماذا يمكن أن تفعله الشركات في الشرق الأوسط لجذب المسافرين من الصين؟"؛ وذلك بمشاركة كلوي رويتر الخبيرة في السوق الصينية ومؤسسة "رويتر كوميونيكيشنز".

كما شاركت سعادة وكيلة وزارة السياحة فى حلقة نقاشية لتطوير القطاع السياحي في اليوم الأول لمعرض سوق السفر العربي، وفي حلقة نقاشية جمعت العديد من أصحاب القرار والمؤثرين في صناعة السياحة العالمية. وركزت سعادة الوكيلة في مداخلتها حول تطوير القطاع في السلطنة خلال الخمسة وعشرين سنة المقبلة من خلال تطبيق الاستراتيجية العمانية للسياحة، مع ضمان عدم المساس بالبيئة الطبيعية والتراث مع المحافظة على استدامة المصادر الطبيعية، وتحسين نوعية الحياة للمجتمعات المستضيفة للسياحة.

وشهد المعرض تدشين الجناح المصغر لمقصورة الدرجة الأولى المزمع إطلاقه على متن طائرات الطيران العماني الجديدة من طراز البوينج 9-787 دريملاينر، تحت رعاية سعادة ميثاء بنت المحروقية وكيلة وزارة السياحة، وستُتاح الفرصة لزوار الجناح لاستكشاف بعض الامتيازات التي يتمتع بها ضيوف الطيران العُماني المسافرين على متن الدرجة الأولى.

ويُشارك هذا العام العديد من المؤسسات من القطاع السياحي العُماني في جناح السلطنة بمعرض سوق السفر العربي بدبي؛ وذلك في إطار حرص وزارة السياحة لدعم هذه المؤسسات وإتاحة الفرصة لها لعرض منتجاتها والترويج لبرامجها الالتقاء بنظرائها من الشركات والمؤسسات السياحية؛ حيث تشارك الوزارة في المعرض بجناح مستقل، وبمشاركة 25 من ممثلي المؤسسات السياحية في السلطنة من شركات السفر والسياحة والفنادق والمؤسسات التي تخدم القطاع السياحي في السلطنة ضمن جناح الوزارة.

وعبَّر المشاركون من هذه المؤسسات عن أهمية المعرض ومدى استفادتهم من المشاركة، والتجربة المميزة التي اكتسبوها خلال فترة انعقاده.