إزالة الصورة من الطباعة

"عقار" تكشف النقاب عن مشروع "Office 1991" للمكاتب الذكية المتكاملة لأصحاب الأعمال

الرؤية - أحمد الجهوري

نظمت شركة الخنجي للتطوير العقاري "عقار" أمس احتفالية بمبنى The Office)، حضرها عدد كبير من رجال الأعمال والمهتمين بقطاع العقار والإعلاميين في السلطنة، للإعلان عن إطلاق مشروعها المكتب الذكي (Office 1991). وهو مشروع مكتبي متكامل بمواصفات معمارية وخصائص تكنولوجية ذكية تلبي احتياجات ومتطلبات مختلف الشركات، وتسبق توقعات أصحاب الأعمال الذين يبحثون عن بيئة عمل مثالية ويمكنهم من التحكم بمكاتبهم عن بعد بواسطة الهاتف النقال.

وأكد محمد بن عبد الله الخنجي رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة الخنجي للتطوير العقاري عقار أنّ المشروع يأتي ضمن خطة "عقار" الطموحة والتي تتضمن مشاريع تلبي احتياجات السوق ببصمة التميز والإتقان، وإطلاق هذا المشروع جاء بعد دراسة مستفيضة وعميقة للسوق واستقراء لتطلعات واحتياجات مختلف الشركات لتجسيد تطلعاتهم على أرض الواقع في مشروع متكامل من كل الجوانب سيكون حين اكتماله علامة فارقة في السوق وتحفة معمارية بمعنى الكلمة ومركز أعمال له مكانة مهمة في منظومة الاقتصاد الوطني.

وأضاف الخنجي: بالنسبة لأسعار الوحدات المكتبية تختلف حسب مساحة الوحدة وتبدأ من 64,950 ألف ريال عماني والأسعار مثالية ولا تقبل المنافسة بالنظر لقيمة المشروع ومواصفاته وموقعه المميز وعملية بيع وحدات المشروع ستنطلق ابتداء من اليوم، أمّا بالنسبة لعملية إنجاز المشروع فإنّ أعمال الحفر قد بدأت وتسليم الوحدات لملاكها سيكون في غضون 3 أعوام، ومن أجل التشجيع على الامتلاك فنحن قد تعاقدنا مع العديد من البنوك في السلطنة لتوفير القروض للراغبين في تملك وحدات في هذا المشروع الرائد وبشروط ميسرة.

وأشار إلى أنّ المشروع الجديد الذي نعلن انطلاقته اليوم وهو مشروع مكتبي بارتفاع 36 مترا ويحتوي على 166 وحدة مكتبية يتكون المبنى من 13 طابقًا، أربعة منها تحت الأرض وهي مخصصة لمواقف السيارات بينما تتوزع الوحدات المكتبية على الطوابق من (1-8) بينما الطابق الأرضي خصص لأن يكون مركزاً تجارياً (Q-Point) ويعتبر المشروع مثاليا للشركات وأصحاب الأعمال لأنه يتمتع بكل المميزات لأداء العمل في بيئة مواصفاتها تتجاوز التوقعات فهو يقع في موقع استراتيجي في قلب مسقط بمنطقة الخوير على واجهة الإشارات الضوئية لمشروع (The Office) ومسقط جراند مول وبالقرب من مختلف الوزارات والدوائر الحكومية وكما أنه على بعد دقائق عن شارع السلطان قابوس وطريق مسقط السريع وعلى بعد 10 دقائق فقط من مطار مسقط الدولي وهو أيضًا يتميّز بتواجده وسط مراكز التسوق والفنادق وهذا يعني الكثير للشركات وأصحاب الأعمال للتواصل والنمو ويقدم إضافة نوعية للمشروع كما أنّ كل وحدة مكتبية ستحتوي على كل المتطلبات التي تحتاجها الشركات وأصحاب الأعمال لأداء عملها في أحسن الظروف.

وقال الخنجي: لأنّ التميز أحد اهم عناصر رؤية "عقار" فإنّ المشروع الجديد تم تصميمه بمزج متوازن بين الأصالة والمعاصرة حيث نجد فيه نمطا معماريا حديثا وتصميما أنيقا فيه الكثير من الإبداع واللمسة الجمالية مع بصمة من التراث العماني العريق وقد تمّ تزويد المبنى بنظام اتصال ذكي بالإضافة إلى نظام متطور لإخماد الحرائق ونظام تهوية وفق المقاييس العالمية وسيتم تجهيز المبنى بتكييف مركزي وفق أحدث النظم ولأننا نهدف إلى وضع الشركات وأصحاب الأعمال في أفضل مناخ للعمل فإن الطابق الأرضي سيكون مركزاً تجارياً Q-Point وسيتوفر به ميني ماركت ومطاعم ومقاهي وغيرها و كل ما تحتاجه بيئة العمل سواء للموظفين أو الزبائن مما يمكن أصحاب الوحدات المكتبية من العمل في أفضل الظروف وبالتالي الإبداع و هذا ما يفتح آفاقا واعدة للتطور والتوسع.

واختتم الخنجي بقوله إن إنجاز مشروع بهذا الحجم والمواصفات التي تواكب التطور التكنولوجي لهو دليل على استقرار السوق العمانية، فكل المؤشرات تؤكد أنّ السوق العمانية تشهد تحسنا ومستقبلها يبشر بكل خير كما إنّ إقبال الشركات من دوّل مجلس التعاون الخليجي والشركات العالمية على سوق السلطنة وحرصها على التواجد فيها لبرهان ساطع على ثقة المستثمرين في هذه السوق خاصة مع توفر السلطنة على كل المميزات التي تجعلها مكانا مثاليا للاستثمار الآمن والمضمون وأهمها الاستقرار والأمن ولاشك أنّ تقديم الشركات العمانية لمثل هذه المشاريع ذات المواصفات العالمية تأكيد ميداني على قدرة شركاتنا وتطورها وطموحها الذي لا حدود له وقدرتها على تقديم مشاريع عمانية ذات طابع عالمي. "عقار" اسم له مكانة متميزة في سوق العقار بالسلطنة وقد استطعنا خلال 19 عاما من تواجدنا في السوق العمانية من تقديم مشاريع متنوعة قدمت إضافة نوعية لمختلف القطاعات وقد شهدت كل المشاريع إقبالا كبيرا وكان لها صدًى واسعا.