إزالة الصورة من الطباعة

ترشيح خواندي خلفا لدياز في الهلال السعودي

 

الرياض - وكالات

تناقلت وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي أنّ نادي الهلال مهتم بالتعاقد مع الإسباني خواندي راموس خلفا للأرجنتيني رامون دياز، والذي تمّت إقالته بعد الخسارة أمام الاستقلال الإيراني في مسقط بهدف في مباراة طرد فيها حارس مرمى الهلال علي الحبسي ولأول مرة في تاريخه بعد لمسه للكرة خارج منطقة الجزاء لتغطية خطأ دفاعي كاد أن يكلف الهلال هدفا ثانيا، فضلا عن تراجع مستوى الهلال في الدوري رغم تصدره.

وولد راموس عام 1954 ويبلغ من العمر 63 عامًا، في بيدرو مونيوز بإسبانيا كما درب أندية عديدة أبرزها ريال مدريد وتوتنهام.

مشوار المدير الفني الإسباني كان رائعا مع نادي إشبيلية حيث تعد الطفرة الحقيقية للمدرب، في الفترة من "2005 إلى 2007" حيث قاد الفريق لتحقيق كأس الاتحاد الأوروبي "الدوري الأوروبي حاليًا"، في الموسم الأول، ثم حقق البطولة للعام الثاني على التوالي، كما حقق السوبر الأوروبي على حساب برشلونة في 2006، وخسرها في 2007 لصالح ميلان الإيطالي، وكذلك حقق كأس الملك في إسبانيا، وكأس السوبر الإسباني، على حساب ريال مدريد، حيث فاز ذهابًا بهدف نظيف وإيابًا بخماسية مقابل 3 أهداف للريال.

قاد خوان دي راموس توتنهام في موسم 2007/2008 إلى الفوز بأول بطولة في تاريخ ليفي كرئيس مع توتنهام حيث حقق المدرب الإسباني مع الفريق اللندني كأس الكارلينج "الكابيتال وان حاليا" ولكن ذلك لم يكن كافيا حيث تمت إقالته مع بداية الموسم الجديد بسبب البداية الضعيفة.

قاد راموس ريال مدريد في موسم 2008-2009، خلفًا للألماني بيرند شوستر، وقد حصد 52 نقطة من أصل 54 في 18 مباراة متتالية، حتى واجه برشلونة وتلقى خسارة بسداسية مقابل هدفين، وتلقى بعدها 4 هزائم متتالية وخسر الدوري لتنتهي مسيرته مع الريال.

مرحلة جديدة في مشواره حينما انتقل لتدريب سيسكا موسكو الروسي في 2009، وبعد شهر ونصف تلقى هزيمة بثلاثية أمام موسكو، ليتم فسخ التعاقد بينه وبين النادي الروسي بالتراضي.

انتقل راموس لأوكرانيا لتولي قيادة دنيبرو دنيبروبتروفسك لمدة 4 مواسم، ونجح بالوصول بالفريق لوصافة الدوري عام 2013-2014، ولكنه أنهى تعاقده لصعوبة إقامة عائلته في أوكرانيا عام 2014 وكانت آخر محطاته مع نادي مالاجا الإسباني الذي قاده في 2016.