إزالة الصورة من الطباعة

الشرطة تفوز بجائزة أفضل فيلم توعوي على المستوى العربي

 

 

 

مسقط - حمود الزيدي

فازت شرطة عمان السلطانية بجائزة أفضل فيلم توعوي في مجال "مخاطر مواقع التواصل الاجتماعي" وذلك في المسابقة التي نظمتها الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب على هامش المؤتمر الـ40 لقادة الشرطة والأمن العرب الذي انعقدت أعماله بالعاصمة التونسية خلال يومي 7و8 ديسمبر الجاري، وتمّ خلاله عرض مجموعة من الأفلام التوعوية التي أعدتها أجهزة الشرطة ووزارات الداخلية العربية، ودارت موضوعاتها حول التوعية الأمنية عن مختلف الجرائم المحدقة بالدول العربية ونشر الوعي الأمني لدى المواطن العربي.

حول ذلك قال المقدم صالح بن سالم الخنجري مساعد مدير العلاقات العامة إنّ فيلم مخاطر مواقع التواصل الاجتماعي الفائز بالمركز الأول أعدته إدارة العلاقات العامة بشرطة عمان السلطانية ضمن مجموعة من الأفلام التوعوية التي تمّ إصدارها خلال الفترة الماضية، وذلك لما تُحظى به مثل هذه الأفلام من متابعة كبيرة، كما أنّها تُعد أداة فاعلة ومؤثرة لإيصال الرسالة إلى المجتمع بمختلف فئاته.

ويأتي فوز هذا الفيلم ليضاف إلى الإنجازات التي حققتها أفلام إدارة العلاقات العامة بشرطة عمان السلطانية وحصولها على المركز الأول في عدة مسابقات كفيلم ألم وأمل الذي نال استحسان الجمهور على مستوى الوعي المروري وكذلك فيلم الفاجعة وغيرها من أفلام التوعية التي أعدتها الإدارة للتواصل مع الجمهور.

 

محتوى الفيلم

وعن محتوى الفيلم الفائز في المسابقة قال المقدم مساعد مدير العلاقات العامة إنه يعكس حجم الضرر الذي يسببه الاستخدام غير المسؤول للتقنية الحديثة ولبرامج التواصل الاجتماعي، ويبدأ بمشهد لنقطة أمنية على أحد الطرق يقيمها أحد مراكز شرطة عمان السلطانية، ويمر منها سائق مركبة، وبعد مروره يقف على جانب الطريق ويبدأ بكتابة رسالة نصها: "تنبيه لكل من يسلك هذا الشارع لوجود نقطة تفتيش"، ويبث الرسالة عبر أحد مواقع التواصل الاجتماعي بصورة عفوية غير مدرك بالنتائج التي يمكن أن تخلفها الرسالة النصية، لتنتشر بسرعة البرق، فتصل إلى عدد كبير، وبدورهم ينقلون الرسالة إلى زملائهم ومعارفهم وأهلهم وإلى المجموعات المختلفة، وفي ختام الفيلم نشاهد وصول الرسالة إلى أحد المجرمين وهو يقود مركبته أثناء نقله لمتسللين لهم أهداف وغايات جرمية بصور مختلفة ويقرر لحظتها تغيير مساره عن نقطة التفتيش ويتجه إلى مسار آخر.

 

التواصل والتفاعل

وأوضح أن إدارة العلاقات العامة بشرطة عمان السلطانية تعمل على الوصول إلى أكبر فئة ممكنة من المواطنين والمقيمين على أرض الوطن، مستخدمة في ذلك كافة الوسائل الإعلامية المرئية والمقروءة والمسموعة، مشيراً إلى أن القيادة العامة للشرطة تؤمن بضرورة التواصل والتفاعل والتعاون بين الشرطة والمجتمع، وتمثل إدارة العلاقات العامة بالشرطة حلقة الوصل بينها وبين الجمهور.

 

حسابات الشرطة في التواصل الاجتماعي

وأفاد المقدم صالح الخنجري أن إدارة العلاقات العامة أضافت إلى وسائل الإعلام التقليدية وسائل أخرى أكثر تفاعلية من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، فكانت البداية بفتح حساب للشرطة في الانستجرام (Instagram) في شهر أغسطس 2014م، عبر المعرف (@royal_oman_Police)، ومن ثم فتح قناة لشرطة عمان السلطانية في اليوتيوب (Youtube) في شهر نوفمبر 2014م، عبر المعرف (@royalomanpolicerop)، بعد ذلك فتح حساب على تويتر (Twitter) في شهر ديسمبر 2014م، عبر المعرف (@royalomanpolic)، ومؤخراً مع ساوندكلاود (soundCloud) كقناة صوتية إذاعية بشهر ديسمبر 2015م عبر المعرف (royalomanpolice).

 

البرامج التلفزيونية والإذاعية

وعن البرامج والحلقات التلفزيونية والإذاعية لشرطة عمان السلطانية قال المقدم صالح الخنجري إن هناك عددا من البرامج التي تعدها إدارة العلاقات العامة منها حلقة العين الساهرة الشهرية التي يتم بثها في تلفزيون سلطنة عمان، وفقرة الشرطة كل يوم ثلاثاء ببرنامج قهوة الصباح في تلفزيون السلطنة كذلك.

أمّا البرامج الإذاعية فهي حلقة العين الساهرة في إذاعة سلطنة عمان، وفقرة الشرطة والمجتمع بالتنسيق مع قناة الشباب، إضافة إلى التواصل اليومي في إذاعات الشباب والعام والوصال و"هلا أف أم" للتحدث حول الحركة المرورية، كما يتم الإعداد لحلقة شرطية لمدة ساعة ونصف في إذاعة الشباب.

 

وأضاف المقدم صالح الخنجري مساعد مدير العلاقات العامة إنّ الشرطة تحرص على تغطية كافة أحداثها ونشر الأخبار الشُرطية بكافة أنواعها كالتوعوية والأخبار الجرمية والمرورية في مختلف الصحف، إضافة إلى إصدار صفحة أسبوعية بعنوان "كلنا شرطة"، وكذلك إصدار ملاحق صحفية في المناسبات الشرطية كيوم الشرطة وأسبوع المرور الخليجي وأسبوع خفر السواحل الخليجي.

إلى جانب ذلك فإنّ شرطة عمان السلطانية تصدر عدداً من المطبوعات الدورية أبرزها مجلة العين الساهرة وملحق الشرطي الصغير.

 

واختتم بتوجيه الشكر إلى كادر إدارة العلاقات العامة على تميزهم في صناعة الأفلام القصيرة، التي تكللت بفوزهم في مسابقات على الصعيد المحلي والدولي، لاسيما مخرج الفيلم الفائز في مسابقة الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب الوكيل يعقوب بن محفوظ الخنجري واللمسات الفنية التي أضافها للفيلم حتى يخرج بالصورة التي شاهدناه بها، وإلى المصورين والمنتجين والممثلين وكافة من ساهم في إعداده.