إزالة الصورة من الطباعة

المحروقية تعرف أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بأبرز الفرص الاستثمارية في قطاع السياحة

 

 

مسقط - الرُّؤية

نظَّم المركزُ الوطنيُّ للأعمال -التابع للمؤسسة العامة للمناطق الصناعية- ضمن مبادرة "ريوق"، جلسة نقاشية لأصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة المحتضَنة في المركز وحاضنة "ريادة"؛ وذلك بحضور سعادة ميثاء بنت سيف المحروقية وكيلة وزارة السياحة.

وسلَّطتْ المحروقية الضوءَ خلال الجلسة على أبرز الفرص الاستثمارية المتاحة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة داخل السلطنة، وكيفية استفادة هذه المؤسسات من الإستراتيجية العُمانية للسياحة التي تستهدف في حال طُبِّقت توفيرَ الكثيرِ من فرص العمل؛ الأمر الذي يُسهم في تنمية الاقتصاد المحلي وتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة العاملة في القطاع الصناعي، والتي سيتضاعف عددها حتى عام 2040.

وقدمت ملكي الهاشمية مديرة التسويق بالمركز نبذة تعريفية عن المركز، وقالت إن المركز الوطني للأعمال دشنته المؤسسة العامة للمناطق الصناعية في العام 2013 ليكون حاضنة رئيسية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة في السلطنة، وذلك من خلال تقديمه للدعم الفني والإداري واللوجستي والتوعوي للمشاريع الناشئة والأفكار المبتكرة بغية الوصول لمشاريع ذات نفع اقتصادي وقيمة مضافة للبلاد، إضافة إلى دوره في تطوير المجتمع العماني بدفع عجلة النمو الاقتصادي؛ من خلال خلق الوعي حول ريادة الأعمال وإلهام الجيل الجديد من الشباب لاستكشاف إمكانياتهم وقدراتهم على تأسيس وريادة الأعمال الخاصة. وبيَّنت أنَّ المركز يهدف بشكل أساسي لتأسيس قنوات للحوار والتواصل بين المجتمعات وأصحاب المبادرات التجارية ورجال الأعمال وتشجيع الشركات الصغيرة والمتوسطة على البروز في الأسواق المحلية من خلال احتضان المبادرات والمشاريع المتخصصة بمختلف القطاعات.

وأضافتْ الهاشمية بأنَّ الأهداف العامة للمركز الوطني للأعمال تتلخص في دعم المبادرات الابتكارية والإبداعية الفردية والجماعية وغرس مفهوم الريادة والمبادرة في المجتمع عامة والشباب بشكل خاص، وأيضا زيادة فرصة نجاح المشاريع الجديدة، إلى جانب توفير بيئة ملائمة لنشأة المشاريع الصغيرة وحمايتها في مراحلها الأولى، وإيجاد جيل جديد من أصحاب وصاحبات الأعمال في قطاعات حيوية مختلفة، علاوة على دفع الشركات الناشئة للنمو والنجاح؛ من خلال توفير الدعم المعنوي والإرشادي، وتقديم المركز مجموعة من التسهيلات للشركات المحتضنة؛ أبرزها: توفير مكاتب مؤثثة بمساحات مختلفة وبأسعار إيجار رمزية شاملة تكاليف الصيانة والخدمات الأساسية إلى جانب أنظمة إلكترونية حديثة لإدارة المرافق، وتوفير خدمات الاتصالات والإنترنت فائق السرعة وبأسعار رمزية وتقديم مساعدات فورية فيما يخص الخطط التسويقية، وإيجاد قنوات اتصال بين الشركات المتواجدة بالبرنامج والخبراء الماليين والإداريين، وتنظيم ورش تدريبية مجانية في مواضيع تجارية مختلفة كإدارة المشاريع والإدارة المالية...وغيرها، علاوة على توفير قاعات وغرف خاصة للمناقشات والاجتماعات الدورية.

ويُشار إلى أنَّ مبادرة "ريوق" عبارة عن مجموعة زيارات شهرية إلى الشركات الكبرى داخل السلطنة، ينظمها المركز الوطني للأعمال بالتعاون مع حاضنة ريادة للشركات المحتضنة، بهدف الالتقاء بالرؤساء التنفيذيين وصناع القرار لهذه المؤسسات، وللاستماع لنصائحهم وتوجيهاتهم والحصول على فرصة للتعرف على الفرص المتاحة والبيئة المحيطة بهم كرواد ورائدات أعمال، إضافة إلى التعريف بالشركات المحتضنة ومجالات أعمالهم لهذه الشركات، والتعرف على الشركات الكبرى ونشاطاتها وإجراءات وآليات العمل بها، إضافة إلى الفرص المتاحة لديها، وفتح قنوات التواصل بين الشركات الصغيرة والمتوسطة المحتضنة والشركات الكبرى، ومنح الشركات المحتضنة الفرصة للتعريف بنفسها وبمجالات أعمالها القائمة.