إزالة الصورة من الطباعة

"النقل والاتصالات": 3 مشاريع مستقبلية للطرق بالبريمي.. وتنفيذ 72% من ازدواجية محضة الروضة

101 كم إجمالي أطوال الطرق تحت التنفيذ بالمحافظة

البريمي - سَيْف المعمري

أكَّد مَعَالي الدكتور أحمد بن محمد بن سالم الفطيسي وزير النقل والاتصالات، أنَّ الوزارة تبذل جهودًا كبيرة في تنفيذ المشاريع التنموية ذات البعدين الاقتصادي والاجتماعي، والتي تُسهم في ربط محافظات السلطنة بعضها البعض بشبكة حديثة من الطرق.. جاء ذلك في اللقاء الذي استضافته قاعة القصر الملكي بولاية البريمي في المحطة السادسة ضمن اللقاءات التي تنظمها وزارة النقل والاتصالات للتعريف بمشاريعها الحالية والمستقبلية في محافظات السلطنة.

حضر اللقاء التعريفي سعادة المهندس سالم بن محمد النعيمي وكيل الوزارة للنقل، وسعادة سعيد بن حمدون الحارثي وكيل الوزارة للموانئ والشؤون البحرية، وسعادة الدكتور محمد بن ناصر الزعابي الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للطيران المدني، ومصطفى الهنائي من قطارات عُمان.

وحضر اللقاء من محافظة البريمي: سعادة السيد إبراهيم بن سعيد بن إبراهيم البوسعيدي محافظ البريمي، وأصحاب السعادة ولاة المحافظة، والمكرمون أعضاء مجلس الدولة، وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى ممثلو ولايات محافظة البريمي، وقادة الأجهزة الأمنية والعسكرية، وأعضاء المجلس البلدي، والمشايخ والرشداء ومديرو العموم ومديرو المؤسسات الحكومية والخاصة والإعلاميون.

وفي بداية اللقاء، رحَّب مَعَالي الدكتور وزير النقل والاتصالات بالحضور شاكرا لهم حرصهم على المشاركة في اللقاء الذي تحرص الوزارة على الأخذ بالمرئيات والمقترحات المطروحة فيه.

ثمَّ قدَّم سعادة المهندس سالم بن محمد النعيمي وكيل الوزارة للنقل عرضا مرئيا استعرض من خلاله مشاريع الوزارة الحالية والمستقبلية بمحافظة البريمي؛ حيث تطرق سعادته في بداية حديثة إلى شبكة الطرق الإسفلتية في السلطنة مستعرضاً جهود الوزارة في هذا الجانب مؤكداً زيادة أطوال شبكة الطرق من 3766 كم عام 1990 إلى 14105 كم عام 2015 بزيادة سنوية تقدر بحوالي 6%، وأشار سعادته إلى أن مجموع أطول الطرق الإسفلتية بمحافظة البريمي حوالي 610 كم وتمثل حوالي 4.3% من إجمالي الطرق الأسفلتية التابعة للوزارة بالسلطنة كما تبلغ أطوال الطرق الترابية حوالي 660 كم. لافتا إلى أنَّ أطوال الطرق التي تنفذها الوزارة بالمحافظة تبلغ حوالي 101 كم.

وأكَّد سعادة سالم المهندس سالم النعيمي أنَّ وزارة النقل والاتصالات تنفذ حاليا عدة مشاريع تنموية بمحافظة البريمي؛ أهمها: مشروع ازدواجية طريق محضة-الروضة بولاية محضة بطول 58.5كم، ورصف طريق العبيلة-الفياض بولاية البريمي بطول 41 كم وتنفيذ دوار السنينة بولاية السنينة؛ حيث يتضمَّن مشروع ازدواجية محضة الروضة إنشاء حارتين لكل اتجاه عرض كل حارة 3.75 متر وأكتاف خارجية بعرض 3 متر وأكتاف داخلية بعرض 1.5 متر وجزيرة وسطية بعرض 4.5 متر، كما يتضمن المشروع إنشاء عدد 4 جسور علوية و4 أنفاق وجسر على دوار حميضة وجسر بنيابة الروضة، أكَّد أنَّ سعادته أنَّ نسبة الإنجاز في المشروع بلغت حتى نهاية أبريل 2016 حوالي 72%.

وأفاد سعادته بأنَّ مشروع طريق العبيلة الفياض بولاية البريمي يتكون من حارتين عرض كل منهما 3.65 متر، وأكتاف أسفلتية بعرض 2.5 متر، وأكتاف ترابية بعرض 2 متر ويتضمن المشروع إنشاء جسر على الطريق الرئيسي و149 عبارة صندوقية على مجاري الأودية التي يعبرها المشروع وقد أنجزت الشركة المنفذة للمشروع حوالي 28% من المشروع. وأشار سعادته إلى أنَّ الوزارة بصدد إقامة دوار بولاية السنينة بقطر داخلي 40 متر وقطر خارجي 52 متر بحارتين، إضافة إلى الأكتاف.

وأشار سعادة المهندس سالم النعيمي إلى أنَّ الوزارة تدرس حاليا تنفيذ ثلاثة مشاريع لطرق حيوية بالمحافظة؛ وهي: مشروع ازدواجية طريق البريمي محضة يبدأ من دوار المستشفى بولاية البريمي وينتهي وسط مدينة محضة بطول 25 كم مع مراعاة خدمة السكان المساكن بطرق خدمة جانبية بطول 23 كم، وإنشاء حارتين لكل جانب مع الأكتاف وتصميم 5 دورات بطول الشارع وقد تم الانتهاء من إعداد التصاميم التفصيلية وإعداد مستندات المناقصة واستكمال أخذ المناقصات من الجهات المعنية، كما أنَّ الوزارة انتهت من دراسة الجدوى لمشروع ازدواجية طريق شناص الروضة بولاية محضة بطول 46 مترا؛ حيث تم تحديد مسار الطريق وعدد الحارات في كل اتجاه وتحديد عدد وأماكن الجسور والعبارات الصندوقية. أما عن المشروع الثالث فهو مشروع ازدواجية طريق حميضة حفيت بولاية البريمي؛ حيث تمَّ تحديد مسارين كبدائل للطريق الأول بمحاذاة مسار سكة الحديد بطول 50.8 كم، والثاني من دوار حميضة بطول 52.4 كم، وقد تم إعداد وثيقة استشارية للمشروع وجارٍ عمل اللازم لطرحها في مناقصة وسيتم دارسة البدائل المطروحة وإعداد الخرائط والتصاميم التفصيلية للمشروع وأستعرض سعادته مسارات هذه المشاريع ومواقعها وصور ومقاطع فيديو للمراحل التي تم إنجازها في هذه المشاريع.

إثر ذلك، استمعَ معالي الدكتور وزير النقل والاتصالات وأصحاب السعادة الوكلاء والرئيس التنفيذي للهيئة الطيران المدني وممثل قطارات عمان لآراء ومقترحات الحضور ووجهات نظرهم بما يحقق التطلعات العامة في تنفيذ تلك المشاريع ويعزز الشراكة بين جميع المؤسسات في خدمة الوطن، حيث تحدث سعادة السيد محافظ البريمي عن ضرورة الإسراع في تنفذ مشروع ازدواجية طريق البريمي محضة ووضعة كأولوية، وأكد معالي الوزير أن الوزارة مدركة لأهمية المشروع وستسعى لتنفيذه فور الانتهاء من الإجراءات التي تسبق كل مشروع ، كما قدم سعادة المحافظ مداخلة حول مسار مشروع ازدواجية طريق شناص الروضة، ومشروع ازدواجية حميضة حفيت، فيما تطرق المكرم الشيخ أحمد بن محمد بن سالمين الشامسي عضو مجلس الدولة الى عدم جدوى إنشاء دوار في وسط ولاية السنينة كون الطريق يعتبر من الطرق السريعة وطالب باستبداله بجسر علوي يسهم في انسياب الحركة المرورية كما طالب بضرورة أن تتضمن الطرق المزدوجة التي تنفذها الوزارة الجسور والأنفاق قبل تنفيذها بدلاً من انشاءها مستقبلاً، وفي هذا الصدد أكد معالي الوزير أن الوزارة ربما تتريث في تنفيذ مشروع دور السنينة حتى تتضح الرؤية وما يقترحه المجلس البلدي بالمحافظة حول ذلك.

وتواصل الحوار بين معالي الوزير وأصحاب السعادة الوكلاء وبين الحضور من خلال الاستماع لجميع الرؤى والآراء التي طرحت في اللقاء والإجابة عن جميع الاستفسارات المتعلقة الوزارة بمحافظة البريمي ومطار وميناء صحار وخط سكة الحديد وتحديد السرعات في الطرق التي تشرف عليها الوزارة وبعض الجوانب التي تتعلق بعمل الوزارة في قطاع الكسارات المحاجر وتنظيم قطاع المواصلات وضرورة تطوير هذا القطاع بما يخدم المواطن والمقيم والسائح وتقوية شبكات الاتصال وغيرها من الجوانب المتعلقة بعمل الوزارة.

وأشار سعادة الشيخ فهد بن سلطان اليعقوبي والي السنينة إلى أهمية أن تعيد الوزارة النظر في عدم جدوى الدوارات على الطرق السريعة مدللا على ذلك بطريق حفيت-عبري، مطالبا بعدم الشروع في تنفيذ دوار السنينة المقترح واستبداله بجسر أو تأجيل تنفيذ المشروع، كما طالب سعادته بتنفيذ الأوامر السامية التي تفضل بها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- قبل 7 أعوام والمتضمن رصف الطرق التي تربط ولاية السنينة بقرية الريحاني-وادي الفتح والذي يصل بطرق قميراء-المري.

وتحدَّث مُحمَّد بن سليمان العزاني نائب رئيس المجلس البلدي بمحافظة البريمي. موضحا من خلال مداخلاته أهمية الإسراع في تنفيذ أزدواجية الطريق من دوار الزروب مرورا بمنفذ صاع وانتهاءً بدوار حفيت والذي يعد من الطرق الحيوية والتي تشهد حركة مرورية نشطة داعيا إلى أنارة الطريق في الوقت الحالي حتى تستكمل الوزارة دراستها لمشروع ازدواجية الطريق.

كما تضمنت المداخلات مطالبات من قبل المشايخ والرشداء والمواطنين بتقوية شبكة الاتصالات بالمحافظة وتطوير منظومة النقل البري وتخصيص 10% للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة المجال من المشاريع المنفذة بالمحافظة وطرح فرص استثمارية لأبناء المحافظة في مشروع سكة القطار.