إزالة الصورة من الطباعة

رئيس مجلس إدارة مكتب "العلا لخدمات التدريب": نتطلع إلى الريادة في مجال التدريب محليا وإقليميا

مسقط - الرُّؤية

قال سعيد البوسعيدي رئيس مجلس إدارة مكتب العلا لخدمات التدريب وتنظيم المؤتمرات: إنَّ الهدفَ من تأسيس المكتب هو إعداد وتطوير البرامج التدريبية الدولية، واستقطاب الكفاءات المميزة الخليجية والعربية.. وأضاف: إنَّ المكتب يتعاون مع أساتذه الجامعات ولفيف من الخبراء البارزين والمكاتب الاستشارية المحلية والعالمية كمحاضرين ومدربين ومستشارين، وتم تجهيز أقسام المكتب بالوسائل التقنية الحديثة ومساعدات التدريب من وسائل الإيضاح الحديثة...وغيرها.

وعن رؤية مكتب العلا للتدريب، قال البوسعيدي: الريادة في مجال التدريب محليا وإقليميا؛ وذلك بابتكار قواعد التدريب بتجهيز أفضل، ومدربين أكفاء، وبجوده أعلى، وبالاستشارات الأوسع، كما تركز رسالة مكتب العلا للتدريب وتنظيم المؤتمرات على المساهمة في تنمية وتطوير الموارد البشرية من خلال تلبية كافة الاحتياجات التدريبية بما يتواكب مع أحدث المستجدات في جميع المجالات بأكثر الطرق الاحترافية، وأعلى معدلات جودة الأداء؛ وذلك باستقطاب أفضل الخبراء المختصين في مجال التنمية البشرية.

وعن أهداف مكتب العلا للتدريب، يقول البوسعيدي: من أبرز أهداف المكتب المساهمة في ترسيخ المعرفة والعلوم والتقنيات الحديثة، وتطوير قدرات العاملين بالقطاع العام والخاص بالرفع من كفاءتهم وانتاجيتهم، وإعداد وتأهيل الكوادر الوطنية وفقا لمطلبات العمل بالقطاع العام والخاص وإيجاد الفرص الوظيفية لهم؛ تحقيقا لسياسة الدولة، والمساهمة في خدمة المجتمع من خلال الأنشطة التعليمية.

وتابع: انطلاقا من فلسفتنا التي تقوم على العمل بنهج شامل ومبتكر، يسعى مكتب العلا جاهدًا لإنشاء حلول تتميز بالاستمرارية والفاعلية، ويضمن حلولا فردية لاهتمام بالموارد البشرية بما يحقق غايته التدريبية؛ حيث إنَّ برامج التدريب تم تصميمها لتشمل: الإدارة التنفيذية وتطوير الأعمال والموظفين والاحتياجات الجديدة للفئات الأخرى المتخصصة، والتي لها احتياجات خاصة بها، والفئات المستجدة في الساحة؛ حيث يقوم المكتب بتقديم دورات تتناسب مع كل فئة من هذه الفئات بما يلبي احتياجاتهم وتطلعاتهم.

وعن الذي يُميز مكتب العلا للتدريب وتنظيم المؤتمرات، قال البوسعيدي: لدينا دورات متخصصة؛ حيث يستطيع خبراؤنا تخصيص الدورات التي تتناسب مع متطلبات العملية والتجارية والأساليب التدريبية الملائمة للجميع وزيادة الإنتاجية بفضل توفير ما يحتاج الموظفون أن يتعلموه دون أي تأخير، مع الالتزام بأعلى معايير الجودة.

ومضى قائلا: إنَّ تكامل برامجنا التدريبية يجعل المعهد محطة مهمة للحصول على التدريب بأفضل قيمة وأعلى كفاءة ممكنة. كما أن برامجنا تتمتع بأنها قابلة للقياس مما يُوفِّر أدوات ومعايير لتقيم الموظفين قبل وبعد الدورات التدريبية لقياس أثر ذلك على أدائهم بما ينعكس على الإنتاجية. وتتسم برامجنا كذلك بالتركيز والتخطيط؛ حيث تمتد مهاراتنا لتشمل إستراتيجيات التدريب والاستشارات الخاصة لبناء القدرات والمهارات ومساعدة المتدرب على الاستفادة القصوى من العائد التدربيي وبكفاءة عالية.