إزالة الصورة من الطباعة

نور الطليبية: أتمنى وضع بصمتي الخاصة في الإعلام العماني

مسقط - الوليد اليعقوبي

تهوى نور بنت راشد الطليبية التقديم والإلقاء منذ نعومة أظافرها، وتقول إنّ هذه الموهبة تعني لها الحياة والمستقبل، وتعبر عن مشاعرها بالتقديم والإلقاء، وتعتبر أن هذه الموهبة تساعدها في إيصال الأفكار بطرق مختلفة ومتعددة.

وشاركت نور في العديد من الفعاليات في هذا المجال، منها في مهرجان مسقط 2014، ويوم المشي في جامعة السلطان قابوس، علاوة على مشاركات بمناسبة يوم الأم في مركز البهجة، وكذلك الفعاليات المتزامنة مع التوعية بمتلازمة داون في منتجع السوادي، وكانت آخر مشاركة لها بمناسبة يوم المرأة العمانية في ولاية بركاء، كما أن لها مشاركات مميزة في التقديم الإذاعي مع إذاعة وهج الخليج الإلكترونية، وغيرها الكثير من المشاركات المستمرة في هذا المجال

وتقول الطليبية إنها واجهت العديد من المشاكل في بداية المشوار، حيث عانت الكثير من الإحباط وقلة الدعم والتحفيز، لكنها استطاعت التغلب على هذه المشكلات من خلال إثبات نفسها في هذا المجال.

وتطمح نور أن تضع بصمة مميزة في الإعلام العماني، والانتقال من المسرح إلى التقديم التلفزيوني، ومواصلة الدراسة المتخصصة. وتوجهت نور الطليبية بالشكر إلى كل من وقف معها وساندها.