إزالة الصورة من الطباعة

السلطنة واليابان توقعان اتفاقية التشجيع والحماية المتبادلة للاستثمار المشترك

طوكيو - العُمانيَّة

وقَّعت حكومتا سلطنة عمان واليابان -بمقر وزارة الخارجية اليابانية، في العاصمة اليابانية طوكيو- اتفاقية التشجيع والحماية المتبادلة للاستثمار المشترك بين البلدين.

وقع الاتفاقية نيابة عن حكومة السلطنة: سعادة السفير خالد بن هاشل بن محمد المصلحي سفير السلطنة المعتمد لدى اليابان، وعن الحكومة اليابانية معالي ياسوهيده ناكاياما وزير الدولة للشؤون الخارجية.

وقال سعادة السفير خالد بن هاشل المصلحي: إنَّ الاتفاقية تهدف لتشجيع رجال الأعمال والمستثمرين العمانيين واليابانيين للاستثمار في البلدين من خلال توفير الأسس والأطر التي من شأنها المساعدة على تحفيز وزيادة النشاط التجاري والاستثماري، وبدء مرحلة جديدة من علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري بينهما.

ومن جانبه، أشاد معالي وزير الدولة للشؤون الخارجية اليابانية بهذه الاتفاقية.. مؤكدا على دورها في فتح آفاق جديدة من التعاون الاقتصادي بين البلدين.. وأشاد بمستوى العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين.

والجدير بالذكر أنَّ توقيع اتفاقية التشجيع والحماية المتبادلة للاستثمار جاءت بعد أن وقعت اليابان والسلطنة على اتفاقية منع الازدواج الضريبي في 9 يناير 2014 خلال زيارة رئيس وزراء اليابان للسلطنة.