إزالة الصورة من الطباعة

"الأحمر" يواجه "محاربي الصحراء" وديا في الدوحة.. اليوم

الرؤية - عادل البلوشي

يخوض منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم مساء اليوم، مواجهته الودية الثانية أمام المنتخب الجزائري على إستاد سحيم بن حمد بنادي قطر بالعاصمة الدوحة في السادسة مساء بتوقيت السلطنة، في إطار استكمال الفترة الثانية من البرنامج الإعدادي الفني الذي انطلق مطلع الأسبوع المنصرم بمسقط، استعدادا للتصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال العالم بروسيا عام 2018.

ويسعى منتخبنا الوطني في لقاء اليوم إلى تحقيق الاستفادة القصوى من لقائه ضد المنتخب الجزائري، حيث يعد "محاربو الصحرء" من المنتخبات القوية التي قدمت مستويات مميزة في المونديال الأخير بالبرازيل، وأحد أعرق المنتخبات الأفريقية، وتأتي التجربة بعد المباراة الودية الأولى التي خاضها منتخبنا ضد ماليزيا مساء الخميس الماضي، وتمكن من خلالها منتخبنا من إحراز فوز معنوي ساحق على حساب المنتخب الماليزي بسداسية نظيفة على إستاد السيب الرياضي، وأحرز أهداف المباراة يعقوب عبد الكريم (هدفين) وعبد العزيز المقبالي (هدفين)، وقاسم سعيد ومحسن جوهر.

وخاض منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم تدريباته الرئيسية على ملعب النادي العربي بالعاصمة القطرية الدوحة، وشهدت الحصة التدريبية مشاركة جميع القائمة التي تم استدعاؤها بوجود المحترفين جميعا إضافة إلى اللاعبين المحليين، وركز المدرب لوجوين في تدريب الأمس على التشكيلة التي سيخوض بها اللقاء من خلال إجراء تقسيمة بين اللاعبين، إلى جانب التدريبات المعتادة كالتمريرات القصيرة واللعب في منطقة ضيقة وبناء الهجمات من مختلف الجهات، إلى جانب عمليات الإحماء التي ابتدأ بها الحصة التدريبية وخوض الحراس لتدريباتهم الخاصة، وكان منتخبنا الوطني قد وصل إلى الدوحة مساء الجمعة الماضي.

ويتعين على لاعبي منتخبنا الوطني في لقاء اليوم الاستفادة من كافة السلبيات التي وقع فيها اللاعبون في مباراة ماليزيا وتعزيز الإيجابيات في لقاء محاربي الصحراء، ومن المؤكد أن الفوز الذي حققه منتخبنا الوطني على ماليزيا في التجربة الودية الأولى جاء في توقيت مهم، حيث يعد الفوز هو الأول للمنتخب بعد خروجه من دور المجموعات لنهائيات أمم آسيا بأستراليا.

ويسعى مدرب المنتخب الجزائري كريستيان كورجوف إلى تصحيح الأخطاء ومراجعة الحسابات إثر الخسارة أمام المنتخب القطري بهدف دون رد، حيث عانى المنتخب الجزائري كثيرا من ضعف الجانب الدفاعي لينجح العنابي في فرض بعض السيطرة وتسجيل هدف الفوز.

وكانت تدريبات المنتخب في الفترة الأولى من المعسكر قد انطلقت على أرضية ملعب شؤون البلاط السلطاني بالخوض لسبعة أيام تقريبا تخللها مواجهة ماليزيا الودية وانتهت لصالح الأحمر بسداسية نظيفة، وتم التركيز على الشق البدني وزيادة مخزون اللياقة البدنية للاعبين في الحصص التدريبية الأولى، تبعتها التدريبات الخاصة بالجوانب الخططية والتكتيكية.