إزالة الصورة من الطباعة

بيتشالا يصدح في دار الأوبرا السلطانية بمصاحبة أوركسترا التشيك الوطنية الخميس المقبل

مسقط - الرؤية

يعتلي التينور البولندي بيوتر بيتشالا خشبة مسرح دار الأوبرا السلطانية مسقط بصحبة (أوركسترا التشيك الوطنية) ذائعة الصيت، في السابعة والنصف من مساء الخميس المقبل، يقود الأوركسترا المايسترو الروسي جيوراسيم فورونكوف، ويتضمن الحفل مقاطع رومانسية وكوميدية من عيون أوبرات القرن التاسع عشر، من إيطاليا والتشيك وفرنسا وألمانيا، مما يعكس تنوع قدرات بيوتر بيتشالا الصوتية وتعدد الألوان الغنائية التي يقدمها.

ويتضمن البرنامج أغنية من أوبرا (روسالكا) لـ دفوراك، وأغنية من أوبرا (ريجوليتّو) لـ فيردي، وكذلك أغنية من أوبرا (روميو و جولييت) لـ تشارلز جاونود، وأغنية من أوبرا (أرض الابتسامات) لـ فرانز ليهار، إضافة إلى أغاني أخرى مفضلة لدى بيتشالا.

وعن العرض يقول إمبرتو فاني المدير الفني لدار الأوبرا السلطانية مسقط: يمتلك بيوتر بياتشالا صوتا طبيعيا وحضورا أنيقا على الخشبة. إنه فنان رائع تبحث عنه مختلف دور الأوبرا ليقدم حفلاته على مسارحها. ونحن محظوظون لأننا تشاركنا هذه الأمسية أوركسترا التشيك الوطنية وهي أوركسترا رفيعة. ويسرنا أنّ من يقود هذه الأوركسترا هو المايسترو جيوراسيم فورونكوف الذي يمتلك موهبة أصيلة وخبرة واسعة في قيادة فرق الأوركسترا.

يشار إلى أن بيوتر بيتشالا ولد في بولندا عام 1966. درس في أكاديمية كاتوفيتش للموسيقى، وقدم حفله الأول عام 1992. قادته مسيرته الغنائية ليقدم حفلاته في دور أوبرا عديدة حول العالم منها قاعة المتروبوليتان في نيويورك، أوبرا باريس الوطنية، دار الأوبرا الملكية في كوفينت جاردن، ودار أوبرا فيينا الوطنية. ويحظى بيتشالا بتقدير عالمي لصوته الذهبي وقدراته في التمثيل الأوبرالي، بحيث يمنح الشخصيات التي يؤدي أدوارها حيوية متدفقة دون تكلف.

وقائد الأوركسترا جيوراسيم فورونكوف هو بالأصل عازف بيانو وكمان ومؤلف موسيقي. ولد في موسكو عام 1960. قادته حياته المهنية اللامعة ليطوف العالم، ليقود أوركسترات ويقدم عروضا في بلدان متباينة منها الدنمارك وإستونيا وأسبانيا وكولومبيا.

وتأسست أوركسترا التشيك الوطنية عام 1993 على يد عازف الترومبيت يان هاسنورل. هذه الأوركسترا معروفة بتنوع الأعمال التي تقدمها وقدرتها على تقديم أي نوع من الموسيقى ببساطة، بحيث تتراوح أعمالها من عزف أغاني الأوبرا إلى السيمفونيات الكلاسيكية وصولا لموسيقى الجاز والموسيقى التصويرية للأفلام السينمائية. مقر الأوركسترا هو العاصمة التشيكية براغ، لكنها في تجوال دائم حول العالم.